الأربعاء، 02 كانون1/ديسمبر 2020

مدير مهرجان سينما الحقيقة: عالم الأونلاين يعني الخروج من النفق

 

قال "محمد حمیدي ‌مقدم" مدير مهرجان سينما الحقيقة بدورته الرابعة عشر: عالم الأونلاين (الافتراضي) يعني الخروج من النفق، عالم واعد سيحافظ على السينما حية، سينما لا تزال قائمة رغم كل الصعوبات.

وأشار حمیدي ‌مقدم (مدير مهرجان سينما الحقيقة الـ14 ومدير مركز تنمية السينما التسجيلية والتجريبية في ايران)، الى أهمية انعقاد فعاليات مهرجان الحقيقة الوثائقي هذا العام عبر الانترنت (اونلاين) نظرا لاستشراء جائحة كورونا في ايران، وقال: قد لا تكون إقامة مهرجان افتراضي جذابة كما كان الحال من قبل، صحيح أننا سنفقد لذة الاستمتاع بالمهرجانات، ولكن هذا شيء وقع في ظلّ وباء كورونا وألحق ضرراً بنا جميعًا بطريقة ما.

وأوضح: عالم الأونلاين (الافتراضي) يعني الخروج من النفق، الذي يعد بإبقاء السينما حية، سينما لا تزال قائمة رغم كل الصعوبات.

وصرّح: آمل أن نتمكن أيضًا من المساعدة في استمرار الحماس والأمل في هذا المجال، من خلال عرض أعمال جديدة للسينما الوثائقية ضمن فعاليات مهرجان سينما الحقيقة الرابع عشر.

وتُقام النسخة الرابعة عشر من مهرجان سينما الحقيقة الدولي المختصّ للأفلام الوثائقية في الفترة من 8 حتى 15 ديسمبر/كانون الأول القادم أونلاين بدون جمهور، بسبب كورونا، بإدارة “محمد حميدي مقدم” في العاصمة الايرانية طهران.