الثلاثاء، 01 كانون1/ديسمبر 2020

إيفانكا ترامب تهدد باللجوء للقضاء بسبب إعلانات بـ"التشهير"

هددت إيفانكا ابنة الرئيس الأميركي دونالد ترامب وصهره جاريد كوشنر، وكلاهما من كبار المساعدين بالبيت الأبيض، بمقاضاة مجموعة من الجمهوريين المناهضين لترامب لنشرهم إعلانات على لوحة إعلانية في ساحة تايمز سكوير بمدينة نيويورك تربطهم بحوالي 225 ألف حالة وفاة بسبب فيروس كورونا في البلاد.

 
ووجه المحامي مارك كاسويتز، الذي يمثل إيفانكا وكوشنر، هذا التهديد أمس الجمعة في رسالة إلى مشروع لينكولن ووصف الإعلانات بأنها "كاذبة وخبيثة وتنطوي على تشهير". وأضاف أنها تشكل "تشهيرا شائنا ومخزيا".

وقال كاسويتز في رسالته التي نشرها مشروع لينكولن على تويتر "إذا لم تتم إزالة هذه اللوحات الإعلانية على الفور، فسنقاضيكم على ذلك مما سيكلفكم بلا شك تعويضات ضخمة وتأديبية".

ولم يرد مكتب كاسويتز حتى الآن على طلب للتعليق.

لكن مشروع لينكولن رد في بيان من خلال تدوينات منفصلة  "مجانين!... اللوحات الإعلانية ستبقى في مكانها".