هل كان فيديو السير على القمر مزيفاً ... رئيس امريكا يكشف الحقيقة ؟!

 
في 1969 وتحديدًا في يوليو خرج رئيس الولايات المتحدة الأمريكية "ريتشارد نيلسون" يعلن عن رحلة "أبولو11" التي كانت متجهة نحو القمر  ونجاح "نيل أرمسترونج " في السير على سطح القمر، وسلامة رائدي الفضاء "مايكل كولينز" و"إدوين ألدرن". 
 
تلك المهمة التي توقع لها نسب فشل ليست بالقليلة، مما دفع البعض إلى فبركت فيديو "نيكسون" ليصبح خطابًا يعلن فيه عن فشل المهمة "أبولو 11" ووفاة رواد الفضاء الذين ذهبوا  إلى هناك، بحسب ما نشرت "سكاي نيوز". 
 
حيث أوضح معهد ماساتشوستس للتقنية في الولايات المتحدة، والذين قالوا أن الفيديو مزيف بالكامل، فقد تم التلاعب بالصوت والفيديو لخطاب ريتشارد نيكسون الطوارئ الحقيقي الذي كتب عام 1969 لسيناريو لم يتمكن فيه طاقم أبولو 11 من العودة من القمر. 
 
 
حيث عمل الفريق مع ممثل صوتي وشركة تسمى Respeecher لإنتاج الكلام الاصطناعي باستخدام تقنيات مقعدة في هذا الوقت، كما عملوا أيضًا مع شركة Canny AI لاستخدام تقنيات استبدال حوار الفيديو لدراسة وتكرار حركة فم وشفاه نيكسون. 
 
ومن خلال هذه التقنيات المتطورة للذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي،  يُظهر الخطاب  الذي مدته سبع دقائق وكأنه حقيقي 100% وليس مفبركًا.
 
يقول الدكتور "فوكس هارال" أستاذ الإعلام الرقمي والذكاء الاصطناعي في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا والمدير: "إن التضليل الإعلامي يعد ظاهرة طويلة الأمد ، ولكن ، بسبب تفاقم التقنيات العميقة وسهولة نشر المحتوى عبر الإنترنت".
 
وكان المعهد قد استخدم أحدث برامج الفبركة، الذي يعرف بـ"Deepfake"، ليوضح مدى التقدم الذي حدث في هذا المجال، وما يمكن أن يسببه من استهداف الشخصيات العامة".