الإثنين، 29 تشرين2/نوفمبر 2021

تركيا تعتقل مطربا سوريا لهذا السبب !

 

اعتقلت تركيا، المطرب السوري، عمر سليمان، بتهمة الإرهاب، بعد مداهمة منزله في ولاية أوزفا، جنوبي البلاد، والسبب عضويته في وحدات حماية الشعب الكردية السورية، التي تعتبرها أنقرة منظمة إرهابية، وامتدادا لحزب العمال الكردستاني.

ويقود حزب العمال الكردستاني، تمردا ضد الدولة التركية منذ عام 1984، حيث اقتادته السلطات التركية لمركز قيادة الدرك.

تقرير مصور لقناة "الغد"، أشار إلى أن نجل المطرب السوري، محمد، نفي أية صلة لوالده بالسياسة، أو الانتماء لجهة سياسية، حيث كان سليمان مطربا في حفلات الأعراس، قبل اندلاع الحرب السورية عام 2011، ثم بعد ذلك هرب إلى تركيا وبدأ حياة جديدة.

يعرفه العالم بسبب موسيقاه الخاصة، حيث شارك في مهرجانات عالمية، وتعاون مع فنانين عالميين مثل المغنية الأيسلندية بيورك.

اعتقل سليمان من منزله في ولاية شانلي أورفا التركية، التي تقع على بعد 50 كيلو مترا من الحدود السورية، وعقب اعتقاله خضع سليمان لفحص طبي في مستشفى محمد عاكف عنان للتدريب والبحوث، ونقل إلى قيادة الدرك لاستجوابه بعد استلام التقرير الطبي من المستشفى.

وعمر سليمان يغني باللغة الكردية، رغم كونه من أصل عربي، اشتهر بموسيقاه الحلال، تفسيرًا مختلفًا للموسيقى من خلال الجمع بين موسيقى الدبكة والإلكترونيكا، ويُعرف باسم "ملك موسيقى الهلاي في الشرق الأوسط" بنظاراته التي لم يخلعها أبدًا، قام بالغناء في حفل جائزة نوبل للسلام لعام 2013 في أوسلو.