بيان ايراني شديد اللهجة يدين التطبيع البحريني الاسرائيلي

أصدرت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم السبت، بيانا، ردت فيه، على اتفاق التطبيع بين البحرين وإسرائيل والذي تم إعلانه أمس الجمعه، برعاية أمريكية.

وأدانت الوزارة، اتفاق التطبيع بين البحرين وإسرائيل، مؤكدة أن هذا الاتفاق "وصمة عار وخطوة مذلة للتضحية بالقضية الفلسطينية من أجل الانتخابات الأمريكية"، وذلك حسب وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا".

وأضافت الخارجية الإيرانية، أن "‏حكومة ‎البحرين ارتكبت خطأ استراتيجيا وبدلا من العودة إلى شعبها للحصول على الشرعية لجأت إلى من اغتصب القدس المحتلة"، مؤكدة أن "‏البحرين ومن معها سيتحملون بالكامل عواقب أي زعزعة للأمن والاستقرار تحصل في المنطقة بسبب التطبيع مع إسرائيل".

وأشار البيان، إلى أن "‏حكام البحرين من الآن فصاعدا يعدون شركاء لجرائم إسرائيل كمصدر للتهديد الدائم للأمن والاستقرار في المنطقة والعالم الإسلامي"، محذرا من "أي نوع من المساس لأمن منطقة الخليج من قبل الكيان الصهيوني".

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الجمعة، عبر تغريدة على حسابه الشخصي على تويتر عن تطبيع العلاقات بين إسرائيل والبحرين، كما نشر بيانا ثلاثيا مشتركا للولايات المتحدة ومملكة البحرين وإسرائيل يوضح تفاصيل اتفاق السلام.

يأتي ذكك بعد شهر من الإعلان عن الاتفاق بين الإمارات وإسرائيل في البيت الأبيض، عقب محادثات قال مسؤولون إنها استغرقت 18 شهرا، لتصبح الإمارات ثالث دولة عربية توقع اتفاق سلام مع إسرائيل وتقيم علاقات رسمية بين البلدين، بعد مصر (عام 1979) والأردن (عام 1994).