الذكرى 89 لإعدام شيخ المجاهدين عمر المختار تتزامن مع الذكرى السنوية 38 لمذابح صبرا وشاتيلا

كتب د . نشأت الوحيدي الناطق باسم مفوضية الشهداء والأسرى والجرحى بالهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة وممثل حركة فتح في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والاسلامية أن شيخ المجاهدين العرب وأسد الصحراء الليبي عمر المختار وقع في يوم 11 / 9 / 1931 أسيرا في قبضة قوات الاستعمار الايطالي التي قامت في يوم الأربعاء الموافق 16 أيلول 1931 بعد محاكمة صورية بإعدام البطل العربي الليبي شنقا حتى الموت في قرية سلوق التي تقع في الجزء الجنوبي من مدينة بنغازي الليبية تحت إشراف الجنرال الإيطالي رودولفو غراتسياني ...

وأضاف د . الوحيدي أن الجنرال الإيطالي رودولفو غراتسياني وهو من مواليد روما في 14 / 8 / 1882 قال بعد إعدام شيخ المجاهدين ( التقيته أمس في مكتبي وكان جبينه وضاءً، وكأن هالة من النور أحاطت به فارتعش قلبي من جلال الموقف ، وأنا الذي خضت المعارك والحروب ولقبوني بأسد الصحراء .. كانت شفتاي ترتجفان ولم أستطع أن انطق بحرف واحد ) .

وأوضح أن عمر المختار من مواليد 21 / 8 / 1861 في قرية البطنان ببرقة في منطقة الجبل الأخضر واسمه بالكامل هو عمر المختار محمد فرحات بريدان عمر المنفة نسبة إلى قبيلة المنفة الليبية مفيداً أن التاريخ خلد مقولة الشهيد العربي عمر المختار للجنرال الإيطالي رودولفو غراتسياني قبل اعدامه ( نحن لا نستسلم ولكن ننتصر أو نموت وهذه ليست النهاية بل سيكون عليكم أن تحاربوا الجيل القادم والأجيال التي تليه أما أنا فإن عمري سيكون أطول من عمر شانقي ) . 

وذكر د . نشأت الوحيدي الناطق باسم مفوضية الشهداء والأسرى والجرحى بالهيئة القيادية العليا لحركة فتح وممثل حركة فتح في قطاع غزة في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية أن روما كانت قد قدمت اعتذارا رسميا لليبيا عن حقبة الاستعمار الايطالي لليبيا حيث أقرت ايطاليا في الاعتذار بالمسؤولية الأخلاقية والمعنوية والأضرار التي وقعت إبان استعمار ايطاليا لليبيا وذلك أثناء زيارة رئيس الوزراء الايطالي سلفيو برلسكوني لليبيا في السبت الموافق 30 أغسطس 2008 .

وأكد د . الوحيدي أن التاريخ لا يرحم وأن دماء الشهداء الفلسطينيين والعرب سوف تكون لعنة تلاحق روح رودولفو غراتسياني الذي مات في إحدى مشافي روما بتاريخ 11 / 1 / 1955 بعد إصابته بحالة حادة من الاكتئاب النفسي وأن دماء الشهداء وعذابات الأسرى الفلسطينيين والعرب سوف تلاحق الاحتلال الإسرائيلي وكل مجرمي الحرب والمطبعين مع الاستعمار بكافة أشكاله وعلى رأسهم المرتدين عن اللغة العربية بجذورها وشعائرها وطقوسها ولهجاتها وترانيمها في مؤتمر الخيانة لفلسطين مركز الصراع العربي الإسرائيلي الذي أشرف عليه الرئيس الأمريكي الموتور دونالد ترامب بين الامارات والبحرين والإسرائيليين في مساء الثلاثاء الموافق 15 / 9 / 2020 مشيرا إلى أن ذكرى إعدام أسد الصحراء الليبي عمر المختار تتزامن مع الذكرى السنوية لمذابح صبرا وشاتيلا في لبنان .