بهية الحريري تبحث مع علي فيصل ووفد الجبهة الديمقراطية بأوضاع المخيمات

 

قام وفد مركزي من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بزيارة للنائب بهية الحريري في دارة العائلة في مجدليون .

وتقدم الوفد مسؤول الجبهة في لبنان علي فيصل وضم " عضو المكتب السياسي عدنان يوسف (أبو النايف) وعضو اللجنة المركزية خالد يونس ( أبو إيهاب ) وعضوي قيادة لبنان " فؤاد عثمان وأبو المعتصم". والتقتهم الحريري بحضور وليد صفدية ( المكلف من قبلها بمتابعة شؤون المخيمات الفلسطينية ) .

جرى خلال اللقاء بحث في الأوضاع على الساحة الفلسطينية في لبنان والوضع في المخيمات من مختلف جوانبه وكان تأكيد مشترك على استقرار وامن المخيمات والجوار .

وسلم فيصل باسم الوفد النائب الحريري نسخة من المبادرة المقدمة من الجبهة الى جميع القوى الوطنية الفلسطينية من اجل انهاء الانقسام واستعادة الوحدة الفلسطينية حيث أكدت الحريري اننا مع كل ما يعيد ويعزز ويدعم هذه الوحدة لأن فيها قوة ودعماً لقضيتهم العادلة.

فيصل

واثر اللقاء تحدث فيصل باسم الوفد فقال" تشرفنا باللقاء مع معالي النائب السيدة بهية الحريري وبحثنا معها بأوضاع اللاجئين في لبنان واكدنا من جديد حرص الشعب الفلسطيني وقواه وفصائله على امن واستقرار المخيمات وامن واستقرار لبنان ومسيرة السلم الأهلي في امتداد الموقف الفلسطيني الموحد الذي وضع في اولويته ان يصون امنه واستقراره من اجل مواصلة النضال لإنتزاع حق عودته ومواجهة مشاريع التوطين والتهجير ، وأيضا بالنأي بنفسه عن الصراعات الداخلية في لبنان في هذا الوقت بالذات ".

وأضاف " أيضا بحثنا الأوضاع الإقتصادية والصحية التي تعيشها المخيمات والشعب الفلسطيني في لبنان وتمنينا المزيد من الجهود المشتركة من أجل توفير الأموال للأونروا لوضع خطة طوارئ مستدامة لشعبنا الفلسطيني وأيضا تمنينا على الحكومة اللبنانية ان تأخذ بالاعتبار هذه الأزمة الاقتصادية وان تقر الحقوق الإنسانية وخاصة حق العمل وحق التملك للاجئين الفلسطينيين ".

وقال" وبنفس القدر أيضا توقفنا امام حالة الشعب الفلسطيني في نضاله المتواصل من اجل انهاء الاحتلال والاستيطان والتهويد وفتح الطريق امام إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة . وفي هذا السياق سلمنا سعادة النائب الحريري نسخة من مبادرة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين التي تدعو لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية باعتبارها السلاح الأقوى في مواجهة صفقة القرن ومواجهة مخطط الضم الاسرائيلي وفي مواصلة خط المقاومة لإنتزاع الحقوق الوطنية الثابتة والتاريخية ".

وتابع " وقدرنا لسعادة النائب الحريري جهودها الداعمة لنضال الشعب الفلسطيني ولرفع المعاناة الاقتصادية والصحية عنه وأيضا لدعم مسيرة الأمن والاستقرار في المخيمات . ونحن هنا أيضا اكدنا من جديد جهدنا المتواصل المشترك فلسطينياً ولبنانياً وأيضاً في اطار هيئة العمل الفلسطيني المشترك وبالتعاون مع الأشقاء اللبنانيين والقضاء اللبناني الذي نكن له كل التقدير، لمعالجة كل حدث في مخيماتنا . ولكن نحن نقول ان مستوى المسؤولية ومستوى الحكمة لدى جميع القوى والفصائل الفلسطينية هو الذي حفظ ويحفظ امن واستقرار المخيمات والجوار اللبناني" .

نداء الوطن