دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية تدين تطبيع مهرجان طيران الإمارات للأداب وتثمن إنسحاب بعض المشاركين منه

 

تدين دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إستضافة مهرجان طيران الإمارات للآداب لديفيد غروسمان من دولة الإحتلال الإسرائيلية، بينما تثمن الكتاب الذين أعلنوا إنسحابهم من المشاركة رفضا للتطبيع مع دولة الإحتلال الإسرائيلية، مثل الكاتبة العمانية "بشرى الخلفان، الكاتب علي عاشور الجعفر والكاتبة منى الشمري، والكاتب أحمد الزمام من الكويت.


وتشير دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أن حملات المقاطعة ومناهضة التطبيع تواصلت مع الكتاب المشاركين في هذا المهرجان، فمنهم من إستجاب ومنهم من رفض الإستجابة مثل حمد الغيثي من عمان، الذي حظر حساب عمانيون ضد التطبيع.


تؤكد دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين على خطورة التطبيع الثقافي مع دولة الإحتلال الإسرائيلية، الذي من خلاله يروج للرواية الصهيوينية، ويلمع وجهه الإجرامي والدموي بحق الشعب الفلسطيني ومختلف الدول العربية التي مازالت محتلة بعض من أراضيها.


وتدعو دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إلى مقاطعة هذا المهرجان التطبيعي الذي من شأنه تعزيز الإحتلال الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية المحتلة، وزيادة هيمنته وإجرامه بحق الشعب الفلسطيني، لاسيما سياسة الفصل العنصري الذي يعاني منها.

نداء الوطن