د. مجدلاني الاحتلال يقويض عبر اجراءاته لحل الدولتين ولروسيا دور فاعل في منطقة الشرق الاوسط 

 

رام الله – موسكو / أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د. احمد مجدلاني أن لروسيا الاتحادية دور هام وأساسي وفاعل في منطقة الشرق الأوسط ، وأن انسداد افق العملية السياسية وتقويض الاحتلال عبر اجراءاته لحل الدولتين، يتطلب  الضغط من أجل تطبيق الشرعية الدولية وحشد المزيد من التضامن مع الشعب الفلسطيني في ظل وجود قوى في العالم تسعى لتهميش القضية الفلسطينية وتعمل على تضليل الرأي العام العالمي. 

وأضاف د. مجدلاني خلال لقاء وفد الجبهة اليوم في العاصمة موسكو مع رئيس معهد الاستشراق التابع لأكاديمية العلوم الروسية فيتالي نعومكين في موسكو ، وبحضور سفير دولة فلسطين في روسيا عبد الحفيظ نوفل،أن التغييرات في النظام العالمي الذي بدأت تتشكل للتخلص من احادية القطبية، سيجعل لروسيا الدور الكبير في التدخل من أجل عالم تسوده المعايير الاخلاقية والقانونية . 

وعلى الصيد الداخلي الفلسطيني قال د. مجدلاني أن هناك امكانية للتوصل لتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية وانهاء حالة الانقسام التي تلقي بظلالها على القضية الفلسطينية، مشيرا أن هناك جهودا تقوم بها دولة الجزائر الشقيقة بدعوة الفصائل الفلسطينية لعقد جلسة لها للحوار الوطني لتقريب وجهات النظر ، ونأمل أن تحقق تلك الجهود التوصل للوحدة الوطنية. 

كما تتطرق اللقاء إلى اخر المستجدات على صعيد الازمة الروسية الاوكرانية والمحاولات الهادفة من قبل حلف الناتو والادارة الأمريكية للتمدد إلى حدود روسيا. 

ومن جانبه أكد نعومكين، أن القضية الفلسطينية في قلب كل القضايا في الشرق الأوسط خاصة في روسيا، وأنه لا سلام في المنطقة دون إيجاد حل عادل لها. 

وقال إن الأغلبية العظمى في روسيا تدرك أنه لن يسود السلام في الشرق الأوسط دون إيجاد حل للقضية الفلسطينية، وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وإنهاء الاحتلال وتنفيذ كافة قرارات مجلس الأمن. 

وشدد على أن مواقف روسيا ثابتة فيما يتعلق بدعم القضية الفلسطينية، وبأنها تصوت بشكل دائم لصالح كافة القرارات التي تخدم القضية الفلسطينية والشرعية الدولية.