سلطة النقد تحصل على جائزة دولية عن أفضل مبادرات لتعزيز الوعي المالي لدى الشباب

 

حصلت سلطة النقد على جائزة دولية عن أفضل مبادرات وبرامج لتعزيز الوعي المالي لدى الشباب بعنوان (The Global Youth Financial Award 2022) الصادرة عن التحالف العالمي للشمول المالي AFI، وكانت فلسطين من ضمن قائمة أفضل 5 دول ترشحت للجائزة من بين 30 دولة تنافست، والتي ضمت أيضاً مصر والأكوادور والتشيك وبنجلادش. ويأتي حصول سلطة النقد على الجائزة، تقديراً للمستوى الذي حققته من خلال تنظيمها وتنفيذها لعدة مبادرات في هذا المجال، والتي كان من أهمها الفعاليات التوعوية بخدمات الدفع الإلكتروني وتعزيز استخدام التكنولوجيا المالية. وتسلم محافظ سلطة النقد د. فراس ملحم الجائزة، ضمن فعاليات المؤتمر السنوي العام للتحالف العالمي للشمول المالي (AFI) والذي عُقِد في البحر الميت – الأردن بحضور ممثلين عن كافة الدول الأعضاء في التحالف العالمي للشمول المالي.
وعلى مستوى الجوائز الفردية حصل رئيس قسم التكنولوجيا المالية في سلطة النقد السيد سامر عفانة على جائزة القيادة الفنية (Technical Leadership Award).
وأكد محافظ سلطة النقد د. فراس ملحم عقب استلامه الجائزة على أن هذا النجاح يدلل على المستوى المهني المتقدم لسلطة النقد التي باتت تحتل مكانة مرموقة بين نظيراتها العربية والدولية، بفضل خبرات وكفاءات كادرها ومواكبته لأحدث التطورات العالمية، وجهودهم الملموسة على صعيد تحقيق متطلبات الاستراتيجية الوطنية للشمول المالي في فلسطين.
وأشار المحافظ إلى أهمية الاستمرار في تعزيز الشمول المالي لدى كافة فئات المجتمع مع التركيز على فئتي الشباب والنساء باعتبارهم من أكبر الفئات المستبعدة مالياً، ولدورهم الهام في المشاركة بالتنمية الاقتصادية.
وتقدم المحافظ بالشكر لفخامة الرئيس محمود عباس وحكومته، على رعايتهم ودعمهم المستمر لسلطة النقد والجهاز المصرفي الفلسطيني، وللمؤسسات الشريكة لسلطة النقد لدورها في تنفيذ مبادرات التوعية المالية، وهي جمعية البنوك في فلسطين وشركات خدمات الدفع، ووزارة التربية والتعليم، وبرنامج التعليم في وكالة الغوث (الأونروا) ومؤسسة التعاون الألماني GIZ ولجميع العاملين في القطاع المصرفي.
يشار إلى أن التحالف العالمي للشمول المالي (AFI) هو أكبر تحالف دولي للشمول المالي، وتم تأسيسه في العام 2009، ويضم في عضويته 82 مؤسسة ممثلة لـ 75 دولة، ويعمل التحالف على تمكين صانعي السياسات لدى كافة الدول الأعضاء على تعزيز مستويات الشمول المالي، من خلال تعزيز الوصول للخدمات المالية عالية الجودة واستخدامها من قبل الفئات المستبعدة مالياً، وذلك من خلال صياغة وتنفيذ سياسات عالمية مستدامة. وتعد فلسطين ممثلة بسلطة النقد إحدى أوائل الدول التي انضمت للتحالف في العام 2010، كما أنها عضو رئيسي في كافة مجموعات عمل الشمول المالي السبع، وترأس حالياً مجموعة عمل استراتيجيات الشمول المالي، كما أنها نائب لمجموعة عمل المنشآت المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة.