غزة : التعليم تطلق فعاليات تضامنية مع أهالي القدس رفضاً للمنهاج الإسرائيلي

 

أطلقت وزارة التربية والتعليم العالي في غزة، فعاليات وأنشطة تضامنية مع أهالي القدس ورفضاً لأسرلة المنهاج فيها، وذلك في كافة المدارس الحكومية في محافظات قطاع غزة.

وأشارت الوزارة إلى أن فعاليات التضامن بدأت اليوم الاثنين، من خلال تخصيص الإذاعة المدرسية والربع الأول من الحصة الأولى للحديث عن محاولات الاحتلال الصهيوني فرض منهاج دراسي محرف ومزور ليتم تدريسه في مدارس المدينة المقدسة بالقوة، كما بيَّنت أن الفعاليات ستستمر حتى يوم الخميس المقبل 22 سبتمبر 2022.

وقالت الوزارة: "استمراراً لفصول التهويد الذي لم يتوقف يحاول الاحتلال الصهيوني مؤخراً فرض منهاج مزور ومحرف ليتم تدريسه عنوة في مدارس مدينة القدس، حيث استغل حالة الضعف التي تعاني منها أمتنا لينتقل من محاولات التدخل في المنهاج الفلسطيني وحذف بعض المصطلحات والفقرات، إلى صياغة منهاج إسرائيلي مزور ليغسل من خلاله عقول الجيل ويفرض أباطيل ملفقة، وليكوي الوعي ويزور حقائق التاريخ والجغرافيا، ليسهل عليه تدجين الجيل والسيطرة عليه".

وأوضحت الوزارة أن الكيان الصهيوني يحاول فرض مناهج تهدف إلى اقتلاع فلسطين من أفئدة وأدمغة الطلبة الفلسطينيين وزرع ما يسمى بـ "إسرائيل" ككيان له الحق في الوجود وليس كاحتلال مغتصب لأرضنا ومدنس لمقدساتنا، وليستبدل كل معاني الصمود والمقاومة بثقافة الهزيمة والانكسار.

وذكرت وزارة التعليم أن هذه الفعاليات تأتي للتضامن مع مدارس القدس التي أعلنت في هذا اليوم إضرابها الشامل وتعليق الدراسة فيها رفضاً لسياسة الاحتلال الصهيوني في محاولاته المستميتة لإجبار المدارس على تدريس المناهج المحرفة.

وأكدت الوزارة تضامنها مع أولياء الأمور والمعلمين والطلبة ودعمها وإسنادها لهم في إضرابهم وفعالياتهم لرفض هذه المحاولات الصهيونية ومواجهة خططهم وإفشالها.