منظمة التضامن العمالية تنظم يومًا للعمل التطوعي لمساعدة مزارعي التوت الأرضي شمال غزة 

 
 شمال غزة - نظمت منظمة التضامن العمالية الذراع العمالي للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني  "فدا " يومً عمل تطوعي في مدينة بيت لاهيا شمال قطاع غزة و ذلك لمساعدة المزارعين في زراعة التوت الارضي وذلك لأهمية موسم التوت الارضي للمزارعين خاصةً ان الالاف من الاسر الفلسطينية تعتمد عليه كمصدر دخل أساسى لها 
و أكد نافز ابو وطفة مسؤول منظمة التضامن العمالية في المحافظات الجنوبية على أن حجم المعاناة التى يتعرض لها المزارعين فى قطاع غزة تتعدى قدرات المزارعين و ذلك جراء الحروب التى شنتها  و ما زالت قوات الاحتلال الاسرائيلى من جهة و كذلك سرقة المواد المائية للقطاع المحاصر عبر حفر أبار على طول الشريط الفاصل مع قطاع غزة و إرتفاع نسبة الملوحة و الملوثات فى المياه الجوفية .
جاء ذلك في اليوم التطوعي مؤكدًا علي أهمية   الأنشطة التطوعية و حيويتها  في بناء المجتمع، وكذلك قدم الشكر وتوجه بالامتنان للرفاق  المتطوعين الذين يقتطعون جزءًا من وقتهم أو أموالهم أو جهدهم من أجل مساعدة الآخرين، وهو ما يسهم في رفع التكافل المجتمعي والعمل على تطويره . 
واكد عارف القصاص عضو اللجنة المركزية لحزب فدا علي المعانى الكامنة في العمل التطوعي  وتوضيح أهمية التطوع وأثره في المجتمع وتشجيع أعداد أكبر من أفراد المجتمع في المشاركة في الأعمال التطوعية وإلقاء الضوء على الجهود المبذولة من قبل المتطوعين في المجالات المختلفة وعرض الإنجازات التي تمت في المجالات التطوعية بالإضافة استعراض المشكلات التي يواجهها المتطوعين في مجالات العمل التطوعي المختلفة وتوضيح أثر التطوع على مستوى الأفراد والمجتمع بأكمله.
واكد محمد زكريا نائب أمين سر  الحزب بمحافظة شمال غزة أن العمل التطوعي يعتبر مكونا مهما فى العمل التنظيمي  وهو  قيمة  يعتز بها على الدوام، لكون انطلاقتها الأولى عام 1990 جاءت من رحم العمل الطوعي من خلال لجان المتطوعين  التي تشكلت ، وكان من بين المتطوعين مجموعة من الشباب الناشطين 
وتوجه نائب أمين السر بالشكر  العميق لكل السواعد الفلسطينية العاملة في المجال الطوعي والتي ساهمت بفعلها في إحداث التغير بمجتمعها وعززت الروح التضامنية بين أبناء الشعب الواحد والقضية الواحدة ولكافة متطوعيها منذ بداية انطلاقها ، لما بذلوه من جهود طوعية عبر الأجيال التي مرت بها مسيرة عمل حزبنا وما سطرته هذه الأجيال من إنجازات في دفاعها عن الأرض
واكد هيثم عبد الرحمن مسئول منظمة التضامن العمالية في محافظة شمال غزة أن خطة المنظمة في المرحلة المقبلة عمل المزيد من الأعمال التطوعية  لدعم المزارعين وتعزيز صمودهم علي الأرض من خلال مساندتهم في زراعة و أكد عبدالرحمن أن الرفاق في المنظمة العمالية  مصممون  علي مواصلة مسيرتهم التطوعية لما لها دور هام في المجالات التنموية والزراعية المتعددة للمساهمة في بناء وتطوير المجتمع بشكل عام ، و في مساعدة المزارعين بشكل خاص، و استكمالًا لدورها التنموي البارز وإيمانا منها بأهمية العمل التطوعي، ونظرا للحاجة الماسة لدعم ومساندة المزارعين الفلسطينيين.