مصرع شاب من النقب المحتل طعنًا

 

قُتل الشاب عوني الفرزات (19 عاما) جرّاء تعرّضه للطعن في جريمة ارتُكبت في بلدة تل السبع في النقب، في وقت متأخر من مساء الأربعاء.

ونُقِل الشاب إلى مشفى "سوروكا" في بئر السبع، في مركبة خاصّة، وكان مصاباً بعدة طعنات، بحسب ما ذكرت "شرطة" الاحتلال في بيان.

وقالت "شرطة" الاحتلال: إنها تلقت بلاغاً من المشفى يفيد بوصول مصاب بعدة طعنات إليه، عند نحو الساعة العاشرة ليلاً، ليُعلِن طاقم طبيّ وفاته هناك، بعد أن باءت محاولات الإبقاء على حياته بالفشل.

وذكرت في بيانها، أن عناصرها وصلوا إلى المشفى، إذ "تم التعرف على المتوفى، وهو من سكان تل السبع"، مشيرة إلى أنه يُرجَّح أن الشاب قد أُصيب في بلدته أيضاً.

وفي وقت سابق من مساء الأربعاء، أُصيب شاب يبلغ 28 عاماً من العمر، بجروح وصفت بأنها خطيرة في جريمة إطلاق نار قرب محل تجاري ببلدة وادي سلامة.

ويشهد المجتمع العربي تصاعداً خطيراً في أحداث العنف وجرائم القتل، في الوقت الذي تتقاعس قوات الاحتلال عن القيام بدورها في لجم الظاهرة التي باتت تهدد مجتمعا بأكمله.

وبلغت حصيلة ضحايا جرائم القتل في البلدات العربية، منذ مطلع العام الجاري ولغاية الآن، 74 قتيلاً بينهم 9 نساء.