مجلس التعاون الخليجي يستضيف مشاورات يمنية – يمنية لإنهاء الحرب

 

أعلن الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، الدكتور نايف الحجرف، استضافة مشاورات يمنية يمنية لإنهاء حالة الحرب والانتقال إلى السلام.


وقال الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، في مؤتمر صحفي بالرياض، إن المجلس سيستضيف مشاورات يمنية-يمنية من 29 مارس إلى 7 أبريل 2022، داعيا كافة الأطراف اليمنية دون استثناء إلى هذه المشاورات.

وقال إن المشاورات اليمنية-اليمنية تهدف لحل الأزمة وحث كافة الأطراف للقبول بوقف شامل لإطلاق النار، على أن تشمل محورا عسكريا وأمنيا ومحورا للعملية السياسية.

وأوضح أن هذه المشاورات ستناقش تعزيز مؤسسات الدولة والإصلاح الإداري ومكافحة الفساد، وستناقش الآليات المقترحة لتعزيز عمليات تقديم المساعدات الإنسانية في اليمن.

ونوه بأن هذه المشاورات تنبع من إيمان مجلس التعاون الخليجي بأن الحل بيد اليمنيين، وضرورة الانتقال من حالة الحرب إلى السلام.

وأكد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، أنه سيتم دعوة 500 شخص للمشاركة في المشاورات اليمنية، ولن يتم استثناء أي مكون ولن تفرض أي أجندة على المشاركين.