الإثنين، 06 كانون1/ديسمبر 2021

 

رام الله / أكد عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة التحرير الفلسطينية الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د.أحمد مجدلاني على أن الجزائر كانت وما زالت تشكل السند الداعم للشعب الفلسطيني وحامل مهم للثورة والقضية الوطنية الفلسطينية.


وأضاف د.مجدلاني خلال كلمته اليوم في الاحتفال الذي نظمته جمعية الصداقة والاخوة الجزائرية الفلسطينية في فندق الكرمل ،نعبر ليس فقط عن الوفاء للجزائر بل المضي قدما معها والتي عبرت عن رفضها للتطبيع مع الاحتلال والتمسك بحق الشعب الفلسطيني بتقرير المصير وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.


وتابع د.مجدلاني أن القضية الفلسطينية مكون اجتماعي وسياسي في الوعي المجتمعي الجزائري والذي نلمسه بكل وضوح .


مؤكدا أننا باحياء الذكرى الـ67 لإندلاع ثورة التحرير الجزائرية بقيادة حزب جبهة التحرير الجزائرية والتي تعانقت مع الثورة الفلسطينية منذ انطلاقتها، لنؤكد عمق العلاقات الكفاحية.


وتقدم د.مجدلاني بالتهنئة لرئيس جمهورية الجزائر الشعبيةالديمقراطية عبد المجيد تبون وللأمين العام لجبهة التحرير الجزائرية ابو الفضل البعجي والحكومة والاحزاب والشعب الجزائري بالتهنئة بهذه الذكرى.