الأربعاء، 01 كانون1/ديسمبر 2021

 

ذكرت وسائل إعلام جزائرية أن نوابا جزائريين مشاركين في المؤتمر الأوروبي لبرلمانيي 47 بلدا في أثينا، رفضوا الجلوس وراء أعضاء الوفد الإسرائيلي.

ونقل موقع الشروق عن مصادر مطلعة أن الوفد الجزائري الذي يمثل مجلس الأمة، "رفض الجلوس في المكان المخصص له والقريب من وفد الكيان الصهيوني وطالب بتغيير مكانه وهذا ما تم".

وأفيد في هذا الشأن بأن بيانا لمجلس الأمة الجزائري "أكد أن وفدا برلمانيا شارك في المؤتمر الأوروبي لرئيسات ورؤساء البرلمانات، المنظم من طرف الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، وذلك يومي 21 و22 أكتوبر 2021 بالعاصمة اليونانية أثينا".

وتشكل الوفد البرلماني الجزائري "من ممثلي مجلس الأمة لدى الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا وهم رشيد عاشور، رئيس لجنة الشؤون الإقتصادية والمالية بمجلس الأمة، رئيس الوفد، مليك خديري، عضو مجلس الأمة".

ويشارك في هذا المؤتمر "أكثر من أربعة وثلاثين رئيس برلمان، وثلاثة مائة مشارك، من سبعة وأربعين دولة عضو في مجلس أوروبا، والأعضاء الملاحظين والدول الشريكة والمدعوة من ضفتي المتوسط".

المصدر: الشروق