امرأة تقيم حفلاً صاخباً بمناسبة طلاقها من زوجها ... فيديو

 
أثارت المصرية دينا عبد الله سليمان ( 27 عاماً) جدلاً كبيراً بعدما أقامت حفلاً بمناسبة طلاقها من زوجها.

تقول دينا والتي يعود أصلها إلى مدينة قويسنا محافظة المنوفية بدلتا مصر التي تعمل محاسبة بأحد البنوك إنها قامت بإعداد وتنظيم حفل دعت فيه أصدقاءها بعد حصولها على الطلاق بحكم قضائي من زوجها، عقب عذاب مرير استمر لمدة عامين.

وقالت دينا في لقاء مع معتز الدمدراش على فضائية النهار أن حياتها الزوجية لم تستمر سوى 40 يوما فقط، فقد تزوجت قبل عامين بمهندس كمبيوتر، بعد فترة خطبة استمرت 10 أشهر، وخلال فترة الخطوبة، لم يظهر الزوج أي سوء نية أو معاملة غير طيبة، لكن بمجرد عقد القران توفي والده، فقام بالانتقال إلى الإقامة مع والدته.

تقول دينا أن حماتها كانت مُسيطرة وبدأت بمضايقتها، كذلك تفاجئت بخيانة زوجها لها رغم أنهما لا زالا في بداية حياتهما الزوجية، واكتشفت ذلك عبر تهكير حساباته ووضع برامج تجسس على هاتفه المحمول.
 
حين اعترضت دينا على ما يحدث، خيرها زوجها مابين الاستمرار معه في منزل والدته أو البقاء في منزلهما الزوجي ويقوم أهلها بالإنفاق عليها.

طلبت دينا الطلاق رغم معرفتها أنها حامل، لكنه ساومها على الطلاق مقابل التنازل عن حقوقها الزوجية وقائمة المنقولات والمهر ومؤخر الصداق وردت عليه برفضها للتنازل.
 
وحين وضعت طفلهما الأول، اتصلت به واخبرته أنه بإمكانه رؤية طفله وقت ماشاء، فتفاجئت برده:" الطفل هدية مني لك ولا أريد رؤيته، كما أن والدتي منعتني من ذلك".
 
يبلغ الآن عمر الطفل سنتين، وتقول دينا أنه لا يعلم من والده ويعتقد أن خاله هو والده، كما أن والده رفض تسجيله حين ولادته ما عرضها لمشاكل.
 
وتعتقد دينا أن ما مرت به من عذاب على مدى عامين يستحق الاحتفال بعد انتهائه تماماً بالطلاق والحصول على كافة حقوقها.
 

                  Web Backlinks