عاجـــل :

يوم دراسي في جامعة القدس بعنوان "العلاج السلوكي والمعرفي: بين النظرية والتطبيق"

 

 

القدس| افتتح رئيس جامعة القدس أ.د. عماد أبوكشك اليوم الدراسي الذي نظمته الرابطة الفلسطينية للعلاجات السلوكية والمعرفية بالتعاون مع برنامج ماجستير الصحة النفسية في الجامعة ومؤسسة صمود البريطانية تحت عنوان "العلاج السلوكي والمعرفي: بين النظرية والتطبيق".

 

وأكّد أ.د. أبوكشك في كلمته على أهمية هذا اليوم الدراسي في تعزيز الوعي حول العلاج النفسي، وأهمية خلق ثقافة لها علاقة مباشرة بالصحة النفسية في المجتمع الفلسطيني، مشيراً إلى أن الجامعة في مرحلة تأسيس مركز إرشاد نفسي يضم خبراء نفسيين وأخصائيين تربويين واجتماعيين، مؤكداً على ضرورة التعاون بين المؤسسات والجهات العاملة في هذا المجال والجامعات بما تضم من أكاديميين وخبراء فيه من أجل تكاتف الجهود للنهوض بواقع الصحة النفسية المجتمعية في فلسطين. 

 

كما وجّه أ.د. أبوكشك شكره لبرنامج ماجستير الصحة النفسية الذي تقدّمه كلية الصحة العامة في الجامعة والرابطة الفلسطينية للعلاجات السلوكية والمعرفية على هذا التعاون المثمر من أجل إنجاح فعاليات اليوم الدراسي.

 

من جهتها ألقت الأخصائية النفسية هنيدة اسعيد كلمة رئيس مجلس الرابطة الفلسطينية للعلاجات المعرفية السلوكية، تحدّثت فيها حول نشأة وتطور الرابطة، كما عبرت عن سعادة الرابطة بالشراكة المتميزة مع جامعة القدس، حيث تتعاون الجامعة مع الرابطة في تنفيذ العديد من الأنشطة والفعاليات والأيام الدراسية في حرمها الرئيس.

 

وتضمن هذا اليوم عرض ومناقشة مجموعة من الأوراق البحثية من خلال جلستين علميتين، حيث افتتحت الجلسة الأولى بورقة د. منى حميد تحت عنوان: "استعمال العلاج المعرفي السلوكي لعلاج الأعراض السيكوسوماتية عند النساء: دراسة حالة"، تلتها ورقة د. أفونا العملة التي تمحورت حول العلاج السلوكي التحليلي في علاج اضطرابات الشخصية: دراسة حالة، واختتمت الجلسة الأولى بورقة علمية بعنوان: "تطبيقات العلاجات المعرفية السلوكية: مقارنة بين الثقافات" قدّمها د. محمد مخيمر.

 

أما في الجلسة الثانية فقدّمت د. راوية الشنطي ورقتها "استخدام العلاج المعرفي السلوكي لعلاج الأعراض السيكوسوماتية عند النساء: دراسة حالة"، فيما قدّمت الأخصائية إيمان أبو دياك ورقتها حول فاعلية برنامج سلوكي معرفي لعلاج إدمان الفيس بوك لدى طالبات الصف الثامن.

 

وجاءت الورقة الأخيرة تحت عنوان "أثر العلاج المعرفي السلوكي في خفض قلق المستقبل والسلوك العدواني للأطفال المصابين بالفشل الكلوي" قدمتها الأخصائية هدى محيسن.

 

وتخلل تقديم الأوراق العلمية جلسات نقاش بين الحضور والمتحدثين حول القضايا التي طرحها اليوم الدراسي.

 

واختُتم اليوم الدراسي بتوزيع الشهادات على المتحدثين والمشاركين فيه.

 

هذا ويعرّف علماء النفس العلاج السُّلوكي المعرفي  بأنه أحد طرق العلاج النفسي للكثير من الأمراض النفسية مثل الكآبة والقلق  وحالات نفسية أخرى، ويستند على مساعدة المريض في إدراك وتفسير طريقة تفكيره السلبية؛ بهدف تغيرها إلى أفكار أو قناعات إيجابية أكثر واقعية، ويستعمل هذا النوع من العلاج بصورة متزامنة مع الأدوية المستعملة لعلاج الكآبة.

 

يُشار إلى أن برنامج ماجستير الصحة النفسية المجتمعية/ مسار العلاج النفسي الذي تقدّمه جامعة القدس، هو البرنامج الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط، ويهدف إلى تأهيل الكوادر العاملة في مجال الصحة النفسية في المدارس والجامعات والمستشفيات وغيرها من المؤسسات ذات الاختصاص.

                  Web Backlinks