عاجـــل :

الشاعر رضوان عاشور يوقع ديوانه الثالث "موسيقى الحواس "

الشاعر رضوان عاشور يوقع ديوانه الثالث "موسيقى الحواس "

 

غزة  - مراسلنا - رامي ابو شاويش

 

الشاعر رضوان عاشور يوقع ديوانه الشعري "موسيقى الحواس " مساء أمس في قاعة جمعية الشبان المسيحية بغزة ، وسط حفاوة كبيرة من المثقفين والشعراء والمهتمين وحشد كبير من المواطنين ، في حفل التوقيع الذي رعته ونظمته الهيئة الفلسطينية للثقافة والفنون والتراث ،وجمعية الشبان المسيحية

 

واشتمل الحفل الذي أدارت مفرداته عبير عاشور ، بلغتها العالية التي تنم عن ثقافة واسعة والقاء جميل وحضور رائع على ما يلي :

 

البداية كانت مع الشاعر حازم البحيصي الذي رحب بالحضور ، واستعرض سيرة الشاعر رضوان عاشور فهو من قلعة الجنوب "رفح " عاد مع قدوم السلطة الفلسطينية في عام 1994 وهو عقيد متقاعد خدم الوطن لسنوات طويلة فكان وطنيا وفيا لبلده ،ومناضلا عرفته مدن كثيرة اهمها بيروت ، وبغداد ، وتونس حيث تنقل مع القيادة الفلسطينية في كل مدن الشتات الفلسطيني ،

 

وهو أيضا ذلك الشاعر مرهف الاحساس ، عذب العبارات ،أصدر ديوانه الاول "انكسار مرايا" عام 2015 ، وديوانه الثاني " نجوى "عام 2016 ، واليوم نحتفل معه بتوقيع ديوانه الثالث " موسيقى الحواس" .

 

أما الدكتور توفيق اللوح أستاذ النقد الادبي في جامعة الازهر بغزة فقد قدم ما يشبه الشهادة في تجربة رضوان عاشور ، أكد فيها على مكانة وشعرية عاشور الجميلة في معانيها والبسيطة في مفرداتها اللغوية المنتقاة بعناية فائقة تلامس قلوب القراء وتطرب اذانهم وتسرح فيهم في فضاء الخيال .

 

وأشار اللوح أن اقامة الشاعر رضوان عاشور في العراق ،وتونس اكسبت شعره القوة اللغوية في المفردات والمعاني ،و الرومانسية الجميلة حيث جمع بينهما في تناسق بديع ومميز .

 

بدوره استعرض الاستاذ كامل وافي المحاضر في جامعة الازهر بغزة المحاسن البديعية في الديوان ، موضحا مواطن الجمال من خلال استشهاده ببعض النصوص .

 

وأكد وافي على بساطة المفردات اللغوية وبعدها عن التعقيد والكلمات الموحشة ، واستخدام الشاعر لمعاني الفرح والحب التي يزخر بها ديوانه مما يعود بالأثر الايجابي على القارئ فيريح النفس ويبعث السرور وينثر الفرح في المكان.

 

الشاعر رضوان عاشور عبر عن سعادته بالحضور مثمنا حرصهم على المشاركة في حفل التوقيع ، وشكر كل من ساهم في انجاح هذا الحفل مقدما الشكر الخاص لرئيس اللجنة التحضيرية للحفل الباحث عبد الله نايف ابو شاويش الذي واصل الليل بالنهار للأعداد والتنسيق ليخرج هذا الحفل بأبهى وأجمل صورة .

 

ثم قام عاشور بقراءة بعض النصوص رافقه فيها بالعزف على العود الفنان المبدع يحيى ابو عودة .

 

وكان للتراث الفلسطيني حضور في هذا الحفل حيث قدمت فرقة حلم فلسطين للدبكة الشعبية لوحات فنية جميلة من تراثنا الفلسطيني .

عدسة أحمد سهيل

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏أشخاص يجلسون‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏

 

 

 

 

 

                  Web Backlinks