عاجـــل :

نقابة الصحفيين تدعو لمقاطعة وسائل إعلام أمريكية وزيارة نائب ترامب

نقابة الصحفيين تدعو لمقاطعة وسائل إعلام أمريكية وزيارة نائب ترامب

غزة –دعت نقابة الصحفيين الفلسطينيين للمقاطعة الشعبية والإعلامية للمؤسسات والشخصيات الرسمية الأمريكية وعلى رأسها زيارة نائب الرئيس الأمريكي للمنطقة، وتنظيم احتجاجات أمام مقرات المؤسسات الدولية رفضا لجريمة الرئيس الأمريكي بحق القدس .

 

 جاء ذلك خلال الاجتماع الطارئ الذي عقدته نقابة الصحفيين اليوم السبت بمشاركة الكتل الصحفية والإعلامية  بمقرها في مدينة غزة .

 

وأكدت النقابة والمجتمعون في مؤتمر صحفي عقد بعد انتهاء الاجتماع على أن القدس ستبقى عاصمة لدولة فلسطين وأن هذا القرار الجائر لن يغير من حقيقة فلسطينية القدس و هويتها الإسلامية والعربية، مثمنة الخطوات التي اتخذتها القيادة الفلسطينية لرفض الجريمة الامريكية بحق القدس عاصمة دولة فلسطين .

 

ودعت النقابة الصحفيين والإعلاميين لتنظيم وقفة متزامنة بالضفة الغربية وقطاع غزة والعواصم العربية يوم الاربعاء المقبل وفق ما اقره اتحاد الصحفيين العرب في بغداد ، وتنظم الوقفة في غزة ، أمام مقر الأمم المتحدة وتسليمها مذكرة احتجاج على هذا القرار الذي تجاوز كافة المواثيق والقرارات الأممية التي صدرت عن مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة ومطالبتها بالدفاع عن قررارتها وهيبتها قبل أن يفقد شعبنا ثقته بها وبمؤسساتها .

 

وثمن المجتمعون الدور الإعلامي العربي الداعم للحق الفلسطيني في القدس عاصمة دولة فلسطين الأبدية، وطالبت بالتواصل مع المؤسسات الإعلامية والصحفية الدولية والإقليمية لتقديم الدعم اللازم إعلاميا وبشكل يضمن الديمومة والاستمرارية في النشر حتى العودة عن القرار الأمريكي الجائر .

 

وأكد المجتمعون على الالتزام الكامل بالقرارات الصادرة عن اجتماع الاتحاد العام للصحفيين العرب المنعقد  في العاصمة العراقية بغداد ، وخاصة فيما يتعلق بالجريمة الأمريكية النكراء بحق القدس، وتوجهت برسالة للاتحاد الدولي للصحفيين لمساندة الصحفيين الفلسطينيين وتحريك دعاوى قضائية ضد مجرمي الحرب الإسرائيليين على المستوى الدولي بعد الهجمة الشرسة التي يشنها جيش الاحتلال ضد الصحفيين الفلسطينيين والتي أدت إلى إصابة العديد منهم بإصابات متنوعة.

 

وحيا المجتمعون صمود شعبنا المدافع عن حقه في القدس وأشادوا بالدور الوطني البارز لمجموع الصحفيين والإعلاميين الذين ينقلون صورة الأحداث والمواجهات الدائرة في كل المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية رفضا للجريمة الأمريكية بحق القدس .

 

وأكدت نقابة الصحفيين على ضرورة اتخاذ خطوات إعلامية عملية لمواجهة القرار الأمريكي بدءً بتوحيد الخطاب الإعلامي تجاه القدس إلى جانب تنظيم موجة مفتوحة عبر الإذاعات والفضائيات العربية لنصرة القدس وفلسطين .

 

كما وتم الاتفاق على تشكيل لجنة مصغرة من النقابة والكتل الصحفية الرئيسية لإدارة الأزمة خلال الفترة القادمة يضطلع بها أدوار التواصل والتنسيق مع الجهات الفلسطينية والعربية والدولية ذات العلاقة , وينبثق عنها لجان التواصل والمتابعة وإدارة الأنشطة والفعاليات الإعلامية على الصعيد الوطني .

 

وأشار المجتمعون إلى ضرورة التواصل مع السفراء والقنصليات الفلسطينية بالخارج لتوحيد النشاطات والفعاليات كما طالبت بضرورة قيام السفارات بالعمل ضمن خطة إعلامية واضحة وموحدة تشارك فيها المؤسسات الإعلامية والصحفية الفلسطينية  وعلى رأسها نقابة الصحفيين .

 

ودعت النقابة إلى إنشاء لجنة للترجمة الإعلامية لصياغة خطاب إعلامي فلسطيني باللغات الأجنبية المختلفة موجه للمؤسسات الصحفية والإعلامية والهيئات الدبلوماسية الأجنبية والرأي العام الدولي دعما للقدس , كما  ودعت النقابة إلى توحيد المصطلحات الإعلامية والقيام بحملات داعمة للحق الفلسطيني من خلال منصات الإعلام الجديد وباللغات الأجنبية , إلى جانب تنظيم ندوات ومؤتمرات في الجامعات والمدارس الثانوية لشرح الرؤية الفلسطينية المستندة على القرارات الأممية والحق التاريخي الفلسطيني في القدس

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

                  Web Backlinks