صرف مساعدات عينية طارئة لموظفي السلطة الذين لم يتقاضوا رواتبهم في غزة


غزة /عبدالهادي مسلم 

ابو حسنة يعد بدراسة طلب الموظفين الذين لم يتلقوا رواتبهم  بصرف مساعدات عاجلة لهم 


وعد المستشار الاعلامي لوكالة الغوث عدنان ابو حسنة بدراسة طلب الموظفين الذين لم يتلقوا رواتبهم لليوم ٢٠ على التوالي بتقديم مساعدات اغاثية عاجلة لهم 



وأكد ابو حسنة انه بالرغم من الطائفة والعجز المالي الذي تعاني منه الانروا وتاتير ذلك على  استمرارية تقديم خدماتها فإنه سيعمل على نقل هذا الطلب لمدير عمليات الوكالة من أجل تنفيذه



وأقر ابو حسنة بصعوبة الأوضاع المعيشية والاقتصادية في قطاع غزة متمنيا ان تحل مشكلة صرف رواتب الموظفين في القريب العاجل

 

وكان الموظفون و الذين يتقاضون رواتبهم من الحكومة الفلسطينية في رام الله والذين لم يدرجوا ضمن المساعدات التي تقدمها الانروا اشتكوا من تدهور أوضاعهم الأقتصادية والحياتية وعدم مقدرتهم على تلبية متطلبات أسرهم وأطفالهم الأساسية وأولادهم الذين يدرسون في الجامعات وتراكم الديون على أصحاب المحلات وأصحاب المنازل قد طالبوا وكالة الغوث الدولية " الأنروا " بغزة وبشدة بالعمل فورا على صرف كبونات اغاثية لهم في هذه الظروف الصعبة لحين  صرف رواتبهم المستحقة



ويعتقد هؤلاء الموظفين أن الوكالة ملزمة في هذه الظروف أن تقدم لهم المساعدات الأغاثية الطارئة بحكم أنهم ما زالوا لاجئين والوكالة عليها استحقاق وواجب في هذا المجال داعين الوكالة بأن لا تتذرع بالعجز المالي لديها ولا توافق على هذا الطلب



وكانت منظمات ومؤسسات دولية وخبراء اقتصاد قد حذروا من تفاقم الوضع الاقتصادي نتيجة الحصار والأغلاق وكذلك زيادة نسبتي البطالة والفقر لعدم وجود فرص عمل واجمعوا ان تأخر صرف الرواتب زاد من معاناة الموظفين وأسرهم وفاقم الوضع وأدى إلى توقف عجلة الاقتصاد وانهياره من جميع الجوانب 

                  Web Backlinks