عاجـــل :

الأسد يتضامن مع خامنئي ضد الاحتجاجات

الأسد يتضامن مع خامنئي ضد الاحتجاجات

 

وكالات - أعرب النظام السوري، الثلاثاء، تضامنه مع النظام الإيراني ضد الاحتجاجات الشعبية العارمة التي تتسع في مختلف أنحاء إيران.

 

وقال بيان لوزارة الخارجية السورية إن "سوريا لها وطيد الثقة بأن إيران قيادة وحكومة وشعبا ستتمكن من إفشال هذه المؤامرة."

 

وسوريا هي أقرب حليف لإيران في العالم العربي، وطهران هي الداعم الرئيسي للرئيس السوري بشار الأسد منذ بدء الصراع في البلاد في عام 2011، وضخت مليارات الدولارات في صورة دعم عسكري واقتصادي.

 

وفي أول تعليق له منذ الاحتجاجات التي انطلقت الخميس الماضي، اتهم المرشد الإيراني علي خامنئي "أعداء" إيران بالتآمر ضد بلاده.

 

وقال خامنئي إنه "في أحداث الأيام الأخيرة، اتحد الأعداء مستخدمين وسائلهم، المال والأسلحة والسياسة وأجهزة الأمن لإثارة مشكلات للنظام الإسلامي" الإيراني.

 

وضع معقد

 

وكشف تقرير مسرب عن اجتماع المرشد الإيراني علي خامنئي مع القادة السياسيين ورؤساء قوات الأمن في البلاد مؤخرا، أن الاحتجاجات أضرت بمختلف القطاعات في البلاد، وأنها تهدد أمن النظام ذاته.

 

وتحدث التقرير، الذي نشره موقع قناة "فوكس نيوز" الأميركية، الثلاثاء، عن ضرورة إيجاد مخرج لهذا الوضع، الذي وصفه التقرير بأنه "معقد جدا ومختلف عن المناسبات السابقة" ، حيث طلب من رجال الأمن والسياسيين منع تدهور الأمور أكثر فأكثر.

 

ووفقا للتقارير الواردة من داخل إيران، فقد امتدت المظاهرات التي بدأت في مدينة مشهد الخميس الماضي، إلى 40 مدينة على الأقل، بما في ذلك العاصمة طهران، وأدت المواجهات مع الشرطة إلى مقتل 21 شخصا حتى الآن.

 

ويظهر التقرير المسرب خشية القادة الإيرانيين من تحول مطالب المتظاهرين من اقتصادية إلى سياسية، لا سيما مع رفع المتظاهرين شعارات سياسية من بينها "الموت للديكتاتور" في إشارة إلى خامنئي.

 

 

 

 

                  Web Backlinks