موسكو - وكالات: نفت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء، التقارير الإعلامية التي أكدت خطف داعش لعسكري روسي، قبل ذبحه في سوريا، وفق ما نقل موقع "روسيا اليوم".

وأكدت الوزارة في بيانها أن جميع العسكريين الروس العاملين في سوريا "أحياء، وأصحاء، ويؤدون مهامهم في محاربة الإرهاب الدولي ضمن تشكيلاتهم".

وندد البيان أيضاً بـ "بعض وسائل الإعلام التي تروج بانتظام للمعلومات الكاذبة الصادرة عن المجموعات الإرهابية الدولية".

وصدر البيان رداً على بث داعش مقطع فيديو قال أظهر نحر شخص، قال التنظيم إنه ضابط روسي مخطوف.

وزعم تنظيم "داعش" أن الرجل الذي ظهر في الفيديو هو ضابط روسي يدعى يفغيني بيترينكو. وذكرت وكالة "رويترز" اليوم الثلاثاء، أن الفيديو الذي نشره التنظيم دام 12 دقيقة، مشيرة إلى أنها لم تتمكن من التثبت من صحة الفيديو، أو زمن تسجيله.

كل الاخبار