موسكو: أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن المحادثات مع نظيره الأمريكي ريكس تيلرسون كانت صريحة وبناءة، مشيرا إلى أن المرحلة الحالية من العلاقات الروسية الأمريكية ليست الأكثر هدوءا، وهناك مشكلات كثيرة، إلا أن روسيا والولايات المتحدة أكدتا على تمسكهما بمكافحة الإرهاب.

وفي مؤتمر صحفي عقد عقب اللقاء، قال لافروف إن العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة تمر حاليا بمرحلة صعبة، لا سيما في ظل محاولات بعض الأطراف إعاقة التعاون بين البلدين.
واعتبر لافروف، أن طرح مشروع قرار حول سوريا في مجلس الأمن غير مثمر، مبيناً أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يؤكد استعداد روسيا للعودة إلى مذكرة تفادي الحوادث في سماء سوريا، في حال أكدت الولايات المتحدة هدف محاربة الإرهاب… ومسار روسيا وأمريكا عدم التدخل في شؤون الدول الأخرى مازال قائماً.

وقال لافروف إن بوتين أكد خلال المحادثات، التي وصفها الوزير الروسي بالشاملة والصريحة، عزم موسكو لتجاوز هذه الخلافات.

وأضاف لافروف في مؤتمر صحفي مشترك عقده عقب مباحثاته مع وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون: لدى روسيا والولايات المتحدة اهتمام مشترك بالتسوية السياسية للأزمة السورية، وأيضاً إمكانية للمساهمة في تسوية النزاعات في ليبيا واليمن، وكذلك لدى روسيا وأمريكا موقف مشترك يؤيد ضرورة تنفيذ اتفاقيات مينسك حول أوكرانيا، ويؤيدان التنفيذ الحرفي لقرارات مجلس الأمن الدولي الخاصة بشبه الجزيرة الكورية.

وأكد لافروف خلال المؤتمر أن هناك محاولات لعرقلة التعاون بين موسكو وواشنطن. وقال: نرى محاولات لعرقلة تعاوننا وزيادة المواجهة، ونعتبر أن هذا النهج لا يتسم ببعد النظر، "والآن نفهم بعضنا البعض بشكل أفضل".

كل الاخبار

فحص شيكات الشـؤون

الشؤون الاجتماعية

فحص كوبونات الوكاله

كوبونات الوكالة غزة