تسير العلاقة بين المهندس محمود طاهر رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، وحسام البدري المدير الفني للفريق، إلى طريق مسدود، بعد كم الخلافات التي دبت بينهما الفترة الماضية.

 

البدري كان رافضًا لخوض البطولة العربية، ولكن طاهر أصر على المشاركة، وبعدها أصدر بيانًا للاعتذار إلى الحكام بعد مباراة الانتاج الحربي الشهيرة، التي تسببت في إيقاف البدري مباراتين، وهو ما أغضبه بشدة، لا سيما أن البيان يحمل إدانة للمدير الفني، وبعدها لوح البدري في الإعلام باحتمالية رحيله عن الفريق وهو ما وضع المجلس في ورطة.

وكشف مصدر داخل النادي، أن معلومة وصلت إلى محمود طاهر، تفيد عقد البدري اجتماع مع مندوب أحد الأندية العربية، داخل منزله، بعد منتصف الليل، للاتفاق على توليه تدريب هذا النادي، ما أغضبه بشدة، وبات هناك اتجاه قوي للإطاحة بالبدري والتعاقد مع مدير فني أجنبي، لأنه تفاوض مع ناد عربي، أثناء سريان تعاقده مع الأهلي.

الأكثر قراءة

فحص شيكات الشـؤون

الشؤون الاجتماعية

فحص كوبونات الوكاله

كوبونات الوكالة غزة