غزة - كتب – محمود عاشور

ما إن تبصرهما عيناك للوهلة الأولى تشعر بقوة الإصرار الذي يشرق من عينيهما التي أغلقها القدر بإرادته ، فأصبحا يبصران بالأمل والتحدي المغروسين فيهما من أجل غدٍ أفضل ، وينقشا بعزمهما إرادة تُـلين الواقع المرير الذي لبثا فيه سنوات يعانيا مُر الحياة.

في قاعة أكاديمية الفنون القتالية الخاصة بنادي المشتل الواقع غرب غزة ينتظر فريق المكفوفين للعبة الكاراتيه بفارغ الصبر موعد التدريب ليؤكدوا أن الإعاقة لم  ولن تقف يوماً حجر عثرة أمام طموحهم الذي يمتد إلى عنان السماء ، وتشير عقارب الساعة إلى الثالثة عصراً فيرتدون البدل البيضاء ويشدون الأحزمة على خاصرتهم ويصطفون بانتظار صافرة حسن الراعي مدرب المنتخب الفلسطيني للكاراتيه ومدير الأكاديمية الذي أخذ على عاتقه تدريب هذه الفئة من الفتيان والفتيات ذوي الإعاقة البصرية .

يقول مؤمن البيطار (16) عاماً الطالب في مركز النور لتأهيل المعاقين بصرياً التابع للأونروا وأول لاعب استقدمه الراعي للأكاديمية وأخضعه لبرنامج تدريبي عن طريق الإدراك الحسي   :" كنت منعزلاً عن أصدقائي الأسوياء لأنني كنت أشعر بالنقص أمامهم بسبب إعاقتي ، ولكن بعد ممارسة لعبة الكاراتيه استعدت ثقتي بنفسي وأصبحت أتحلى بالقوة والعزيمة ، وتمكنت بعد فترة وجيزة من التدريب تحقيق أول إنجاز لفلسطين في لعبة الكاراتيه لذوي الاحتياجات الخاصة على المستوى الدولي وتوجت بالميدالية البرونزية في بطولة دبي المفتوحة للكاراتيه 2016 متفوقاً على العديد من اللاعبين العرب والأجانب.

 

فاقد الشيء يعطيه

مقولة تشق كل السبل والطرق المؤصدة على عكس تلك التي كانت تطرق مسامعنا دوماً فتلقى آذاناً صاغية ، فذلك النموذج المبدع ذو البصيرة المبصرة الذي رسخته في عقولنا " منة الله " (14) ربيعاً شقيقة مؤمن التي لم تمنعها فقدان نعمة البصر من الالتحاق بالأكاديمية بعد النجاح الذي لامسته من شقيقها الأكبر وتشجيعها المتواصل من عائلتها ، فكانت أول لاعب مكفوفة تمارس الكاراتيه في الوطن العربي ،وأمست تسير بخطى ثابتة نحو إتقان المهارة بفضل سرعة البديهة التي تمتلكها فتقول: " أنا سعيدة جداً لأنني أمارس لعبة الكاراتيه ، وعلى الرغم من أنني فقدت البصر إلا أن الله عوضني بأشياء أخرى أهمها قوة السمع والإدراك ، وحُلمي أن أكون لاعبة محترفة وأمثل فلسطين في المحافل العربية والدولية لأشق الطريق لغيري من الفتيات اللواتي يعانين الإعاقة نفسها.

تشجيع ومساندة

على المقاعد الخشبية داخل صالة التدريب يجلس محمد البيطار والد الشقيقين يراقب عن كثب التدريبات والحركات فتارة يجشع وتارة يقوم بدور الموجه – عن دون قصد – لترتسم على محياه ابتسامة كعرض الفضاء وثقة لا محدودة في مواصلة دعمهما، ويقول:" جميع أفراد العائلة يقدمون الدعم المعنوي اللازم لمؤمن ومنة من أجل مواصلة مسيرة النجاح التي رسم حدودها وشقها شقيقها مؤمن ، فهي رحلة مليئة بالصعاب ولكنها ليست مستحليلة".وبالرغم من نظرة المجتمع السلبية لتعلم الفتارة رياضة عنيفة كالكاراتيه ، إلا أن محمد البيطار يعتقد أن الرياضة لا تتعارض مع عادات وتقاليد المجتمع حتى وإن مارستها فتاة ما دامت تحافظ على التزامها الديني والاجتماعي.

                                                                                  تحديات           

حسن الراعي مدير الأكاديمية لم يخف انبهاره من إتقانهما الحركات التدريبية بسرعة فيقول: " تدريب المكفوفين كانت فكرة راودت عقلي وشغلت لُب فكري فلم استعصم عن تنفيذها واستبقت الباب مبادراً لاحتضان هذه الفئة المهمشة لدمجها في المجتمع وانتزاع الطاقة المكنونة في أعماقهم ، فكانت البداية صعبة والتحديات جمة في إيجاد الطريقة المثلى للتدريب والتعامل مع أشخاص فقدوا الركيزة الأولى في اللعبة وهي " البصر " ، ويضيف: " تحديت نفسي بجهدي وعزيمتهم على تحقيق الأفضل معهم فأصبح فريق المكفوفين ينتظر أيام التدريب الثلاثة أسبوعياً على أحر من الجمر ليكتسبوا خبرة جديدة في مجال الدفاع عن النفس".

ويتابع:" لاعبو الفريق بحاجة ماسة لتضافر كل الجهود من مسئولي الرياضة الفلسطينية والجهات المعنية بذوي الإعاقة لتوفير الإمكانيات اللازمة لهم من أجل مواصلة لعبتهم المفضلة ، لا سيما الدعم المعنوي والمالي لشراء البدلات وأدوات التدريب الخاصة بهم ، مؤكداً أنه لا يتقاضى أي مقابل على تدريبهم ، بل يسعى لتوفير ملابس التدريب لهم بشكل مجاني ، في محاولة لتشجيعهم بعد إيمانه الكبير بموهبتهم".

طموح ومسئولية

الإنجاز الباهر الذي حققه اللاعب الكفيف مؤمن البيطار العام الماضي في بطولة دبي المفتوحة للكاراتيه وتوج بالبرونز ، حظي باهتمام بالغ من مختلف الوكالات والصحف  ومحطات التلفزة المحلية والعربية والعالمية ، ويؤكد الراعي أن هذا الإنجاز منحه مزيداً من الأمل والثقة وأثقل كاهله بمزيد من المسئولية تجاه هذه الفئة .

 ويردف: " أصبحت موقناً يوماً بعد يوم بأن فئة ذوي الاحتياجات الخاصة ومنهم المكفوفين يستحقون منا الرعاية الكاملة والاهتمام الكبير من أجل تغيير نظرة المجتمع الذي يطالعهم من سَمِّ الخياط على أنهم أشخاص مُستهلِكون فقط ولا يتمتعون بأي قدرة على الانتاج أو التغيير ، وعلينا أن نتعاون معاً كل من موقعه ونوحد جميع الجهود للارتقاء بهذه الفئة التي ما زالت تعاني التهميش في مختلف مناحي الحياة ".

 

اغتصاب سائق ميكروباص لهيفاء وهبي يثير جدلًا واسعًا
  أثار خبر تصوير مشهد في مسلسل "الحرباية" تظهر فيه الفنانة اللبنانية هيفا ...
عائلة بربخ ترفض إستلام جثة إبنها من الشرطة وتقول إنه تعرض للقتل  فيديو
  تفاجأت عائلة بربخ صباح اليوم الثلاثاء، بنبأ وفاة ابنهم محمد بربخ داخل أحد ...
التفاصيل الكاملة لمقتل إسماعيل غباين .. طفلته رأت السارق فصرخت لأمها فحدث هذا!!
    كشفت الشرطة الفلسطينية تفاصيل عملية السرقة التي أودت بحياة المواطن ...
تفاصيل قتل رجل لزوجته الشابة سعدة عاشور برفح بدم بارد
   في جريمة جديدة تقشعر لها الابدان ، قتل فجر السبت، شاب يدعى  محمد مصطفى ...
ساحر في يوم زفافه يطير هو وعروسه في الهواء فيديو !!
  تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي “مقطع فيديو”، للحظة احتفال “ساحر” ...
تفاصيل جريمة النصيرات : قطع اذنها ليسرق الحلق وطعنها باكثر من 20 طعنة حتى فارقت
  عثر أمس الثلاثاء على المواطنة (ن. ح) التي تسكن في ابراج "عين جالوت "بمخيم ...
موظفة في جوجل قتلت واغتصبت واحرقت في الغابة
اعتقلت الشرطة الأمريكية المشتبه فيه الرئيسي فيما يتعلق بجريمة القتل المروعة ...
مصرع طفلتين غرقا في بركة مياه برفح جنوب قطاع غزة
لقيت طفلتان مصرعهما إثر غرقهما في بركة مياه بمدينة رفح جنوب قطاع غزة مساء اليوم ...
اغتصاب 3 فتيات قاصرات في مصر على يد 30 سائقًا وبلطجيًا في الجيزة
كشفت تحقيقات النيابة العامة في مصر، عن جريمة مؤسفة تعرضت لها 3 فتيات قاصرات من ...
فتاة تتهم سائق توك توك وصديقه بالاعتداء عليها جنسيا فى البدرشين
وجهت فتاة اتهاما لسائق توك توك وصديقه بالإعتداء عليها جنسيا بالبدرشين، وجارى ...