يستقبل فريق ريال مدريد، السبت، غريمه أتلتيكو مدريد، على ملعبه سنتياجو برنابيو، في ديربي العاصمة الإسبانية، ضمن منافسات الجولة الـ31 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ويسعى الفريق الملكي، لمواصلة التحليق في صدارة الليجا، حيث يمتلك 71 نقطة، بفارق نقطتين فقط عن برشلونة صاحب المركز الثاني، و10 نقاط عن أتلتيكو صاحب المركز الثالث.

وتبرز 5 مواجهات ثنائية في صدام الديربي المدريدي، نسلط الضوء عليها من خلال التقرير التالي:

1- كريستيانو رونالدو - يان أوبلاك

يمتلك أتلتيكو مدريد أحد الحراس الذي أرهقوا كريستيانو رونالدو عند هز شباكهم حتى مباراة الدور الأول.

كان المهاجم البرتغالي قد سجل هدفًا وحيدًا فقط في 6 مواجهات بمرمى أوبلاك، لكنه هز شباكه 3 مرات في مباراة الديربي الأخيرة على ملعب فيسنتي كالديرون، والتي كانت من أفضل مباريات الدون هذا الموسم.

أحرز رونالدو 19 هدفًا هذا الموسم على بعد 4 من لويس سواريز و8 من ليونيل ميسي، ويعد البرتغالي علامة في المباريات الكبرى، ودائمًا ما يترك بصمته في الأوقات الحاسمة التي تتحدد فيها البطولات.

أما أوبلاك فيمثل صمام أمان لأتلتيكو، وقد استعاد مستواه بعد تعافيه من إصابة الكتف التي تعرض لها هذا الموسم، ويخوض مواجهة الديربي بعدما حافظ على نظافة شباكه 5 مرات في آخر6 مواجهات، وكان عنصرًا محوريًا في عودة الأتليتي لمستواه.

2- سيرخيو راموس - فرناندو توريس

فتحت الإصابات في خط هجوم أتلتيكو الباب لفرناندو توريس للعودة للتشكيلة الأساسية، ولم يهدر الفرصة.

خرجت آخر 3 أهداف للروخيبلانكوس في المواجهتين الأخيرتين من أقدامه لتحمل علامة صناعة توريس، وتنتظره مباراة قوية مع صديقه القديم سيرخيو راموس.

ودائما ما تُذكر رأس راموس أتلتيكو بخيبات أمل كبيرة، بعدما تسببت أهدافه في مرمى الروخيبلانكوس في الفوز باللقبين العاشر والحادي عشر لدوري الأبطال على حساب الجار المدريدي.

ويمر راموس بواحد من أفضل مواسمه التهديفية، حيث سجل 7 أهداف في الليجا، والكثير منها كانت منقذة لفريقه في الدقائق الحاسمة، مثلها مثل الذي سجله في الدقيقة 93 لينقذ الفريق في لشبونة في نهائي دوري الأبطال عام 2014.

وإذا فاز رجال زين الدين زيدان بلقب الليجا هذا العام، فيستحق أن يطلق عليه لقب "دوري راموس".

3- كيلور نافاس - جريزمان

يلعب كيلور نافاس في سانتياجو برنابيو تحت شبح شكوك زرعتها جماهير فريقه حوله، حيث طالت صافرات الاستهجان أداءه في المباريات الأخيرة.

ويحتاج حارس المرمى الكوستاريكي في الموسم غير المنتظم له مع استمرار الحديث حول أسماء أخرى لخلافته، لتقديم أداء بطولي في لقاء الديربي.

وسكيون الاختبار صعبًا أمام الفرنسي أنطوان جريزمان أيقونة هجوم الروخيبلانكوس، وهداف فريق المدرب دييجو سيميوني في المواسم الثلاثة الأخيرة، والذي سجل 14 هدفًا هذا الموسم في الليجا.

وسجل جريزمان هدفًا وحيدًا في شباك نافاس في 9 مواجهات.

4- جاريث بيل - فيليبي لويس

ستتوقف هذه المواجهة بشكل كبير على سير المباراة، النسخة الأفضل من فيليبي لويس تهدد الريال في سانتياجو برنابيو في ظل تألقه هذا الموسم هجوميًا ودفاعيًا.

وتسمح له لياقته البدنية العالية بالتقدم كثيرًا للأمام في الناحية اليسرى وصناعة الأهداف، مما سيمثل اختبارًا لتعاون بيل الدفاعي.

5- مودريتش - كوكي

ستتوقف المتعة في المباراة على مستواهما. فمودريتش يخوض المباراة في ظل أحد فتراته الاكثر غرابة مع ريال مدريد، بعدما سجل مستواه هبوطا مع فقدانه الكرة عدة مرات خلال المباريات الاخيرة.

وأدخره زيدان في المواجهة الاخيرة للقاء الديربي التي سيخوضها بعد راحة، على أمل الانتشار بشكل جيد في منتصف الملعب من أجل قطع الاتصال بين خطوط أتلتيكو مدريد.

وسيراقبه عن كثب كوكي، الذي سيقوم بمهام مماثلة مع أتلتيكو، ويمر هو الآخر بفترة غير منتظمة هذا الموسم.

الأكثر قراءة

 

فحص شيكات الشـؤون

الشؤون الاجتماعية

فحص كوبونات الوكاله

كوبونات الوكالة غزة