أشعل فريق خدمات رفح السباق على لقب دوري الوطنية موبايل لأندية الدرجة الممتازة في قطاع غزة، بعدما تمكن من حسم لقاء الديربي أمام جاره شباب رفح لصالحه (2-1)، اليوم، الجمعة، في افتتاح الجولة الـ19.

 

وبقي فريق شباب رفح في الصدارة مؤقتا برصيد 32 نقطة، بينما ارتفع رصيد خدمات رفح إلى 30 نقطة، في المركز الرابع بفارق الأهداف عن شباب خان يونس، الذي يلعب غدا، السبت، أمام غزة الرياضي وأمامه فرصة اعتلاء الصدارة منفردا.

 

وقدّم فريق خدمات رفح خدمة جليلة له لأن الفوز أقحمه بقوة السباق على اللقب، مع تقلص الفارق مع الشباب عند نقطتين وبقاء 3 جولات، وفي المقابل منح الفرصة أمام الصداقة وشباب خان يونس لاعتلاء الصدارة وتخطي شباب رفح في حال الفوز بالنسبة لشباب خان يونس والتعادل بالنسبة للصداقة.

 

وجاء الشوط الأول في نوع من الحذر لكلا الفريقين مع أفضلية نسبية من جانب لاعبي الشباب، حيث أهدر الفريق أكثر من فرصة كان بالإمكان أن يخرج من خلالها متقدما خلال الشوط الأول.

 

في الشوط الثاني، اختلفت الأمور تماما، وافتتح محمود النيرب التسجيل بعد مرور 5 دقائق إثر متابعة عرضية محمد حجاج، رد الشباب جاء سريعا بهدف التعادل عبر رأسية يسار الصباحين.

 

اشتعل اللقاء بعد التعادل، وحاول كل فريق العودة للتسجيل، وفي الدقيقة 70 تمكن النجم محمد السطري مهاجم خدمات من إحراز الهدف الثاني بعدما لمح حارس الشباب عبد الله شقفة خارج مرماه، فوضع الكرة أرضية زاحفة على يمينه.

 

حاول الشباب من جديد، ولاحت له فرصة التعادل، من ركلة جزاء في الدقيقة 80 إثر عرقلة محمد القاضي، لكن الحارس عطايا جودة، تمكن من التصدي لكرة المخضرم سعيد السباخي.

 

 

 

الأكثر قراءة