رام الله: مع نهاية الشهر الجاري، أو مطلع الشهر المقبل على أبعد تقدير، تكون حركة «حماس» قد انتخبت قيادة جديدة وأقرت برنامجاً سياسياً جديداً.

وكانت الحركة أنهت الشهر الماضي انتخاباتها في قطاع غزة، لكنها ما زالت تجري الانتخابات في الشتات وفي الضفة الغربية.

وقالت مصادر قيادية في «حماس» لـ «الحياة» اللندنية، إن انتخابات الشتات تأخذ كثيراً من الوقت بسبب تشعب فروع الحركة وتعددها في كثير من دول العالم، مضيفة أن انتخاباتها في الضفة تأخذ ايضاً بعض الوقت بسبب الأوضاع الأمنية الصعبة. وأوضحت أن جميع أعضاء الحركة في قطاع غزة شارك في الانتخابات بخلاف الضفة التي تجري فيها الانتخابات على نطاق ضيق بسبب الأوضاع الأمنية.

وتتقاسم المناطق الثلاث (الضفة وقطاع غزة والشتات) مقاعد مجلس الشورى المركزي المؤلف من حوالى 50 عضواً، ومقاعد المكتب السياسي (18 عضواً الى جانب الرئيس)، بمعدل الثلث لكل منطقة.

وتجري الهيئات القيادية الحالية في الحركة مراجعات أخيرة لوثيقة سياسية هي الأولى من نوعها في الحركة. وقالت المصادر إن الوثيقة ستصبح، بعد إقرارها، برنامجاً سياسياً جديداً للحركة، موضحة أن الوثيقة مقترحة منذ فترة طويلة، وأنها راعت التغيرات والتطورات السياسية.

وتعتبر الوثيقة السياسية الجديدة بديلاً لميثاق الحركة القديم الذي كتب عند تأسيسها عام 1987. لكن المسؤولين في الحركة يؤكدون أنهم لن يعلنوا إلغاء الميثاق لحسابات تتعلق بالرسائل الخارجية التي تحملها خطوة من هذا النوع. وقال مسؤول رفيع في الحركة: «نجري التغييرات اللازمة التي تناسبنا كحركة وليس استجابة لأي ضغوط خارجية». وأضاف: «هناك ضغوط خارجية كثيرة منذ وقت طويل لإلغاء الميثاق أو تغييره، وهناك نقاش داخلي واسع في شأن الحاجة لتغيير الميثاق من دون أن يكون لهذا النقاش اي علاقة بضغوط الخارج». وتابع: «نعتقد بأن صيغة إقرار برنامج سياسي يمثل موقف الحركة وفكرها، هي الصيغة المناسبة للحركة، بصرف النظر عن مواقف الأطراف الخارجية التي ما انفكت تطالبنا بتغيير الميثاق».

وتظهر الوثيقة السياسية أن «حماس» تسعى الى إقامة دولة فلسطينية على الأراضي المحتلة عام 1967 والقدس عاصمة لها، وتؤكد أن أرض فلسطين من البحر الى النهر، لكنها تسعى الى اقامة دولة فلسطينية على حدود عام 1967 من دون اعتراف بإسرائيل.

وينحصر التنافس على رئاسة المكتب السياسي للحركة بين الدكتور موسى أبو مرزوق وإسماعيل هنية. وتشير تقديرات بعض المراقبين المقربين من «حماس» الى أن رئيس المكتب السياسي الحالي للحركة خالد مشعل يميل الى دعم هنية لأسباب تتعلق بحساباته المستقبلية، ذلك أن وجود هنية يسهل عليه العودة لقيادة الحركة بعد أربع سنوات.

 

فحص شيكات الشؤون

الشؤون الاجتماعية

فحص كوبونات الوكالة

فريق مبادرة " مخيمنا أحلى " ينفذ لقاءات توعية في مخيم الشابورة
رفح - نفذ فريق مبادرة "مخيمنا أحلى" لقاءين توعويين الثلاثاء الموافق 22 أغسطس ...
الاحتلال يحول قياديا بحماس للاعتقال الإداري
  القدس المحتلة   - أصدرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، قرارًا ...
هيئة الأسرى: الوضع الصحي للأسير الصالحي ما زال خطيراً وحرجاً
  القدس المحتلة  -  أكدت محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين كريم عجوة، اليوم ...
حدث في مثل هذا اليوم 22/8
  حداث 1543 - قوات الدولة العثمانية بقيادة خير الدين بربروس تحاصر مدينة ...
انهاء الانقسام وصون الحريات العامة ووقف التعديات على القانون اسس لمغادرة الحالة
  رام الله /غزة عقد اواسط آب الجاري اجتماع  تشاوري مشترك بين رام الله ...
الولجة، سلوان، والشيخ جراح فصول في قصة واحدة
بقلم د. مصطفى البرغوثي الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية     ...
فنزويلا هي فلسطين .. وفلسطين هي فنزويلا
  فقط لمسة  وفاء بقلم سري القدوة فنزويلا هي فلسطين .. وفلسطين هي فنزويلا ...
تاريخ بلدية غزة (الحلقة الخامسة)
  د. ناصر الصوير باحث وكاتب ومحلل سياسي         تحدثنا في الحلقات الأربع ...
مركز ومؤسسات اعلامية تطالب باعتماد قانون المجلس الاعلى للإعلام
  رام الله: اعلنت مؤسسات ومراكز اعلامية وحقوقية معارضتها لمسودة قانون المجلس ...
النضال الشعبي: مجلس الامن مطالب بتنفيذ قراراته حول مدينة القدس
  رام الله: دعت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني مجلس الأمن الدولي لتطبيق قراراته ...
فلسفة النخبة في قيادة الشعوب
    تتعامل الشعوب مع فئة النخبة بصدق في تسيير شؤونها الوطنية ، ان قامت ...
قطاع غزة بين التحالفات الإقليمية والانهيار الذاتي
  الكاتب والباحث / ناهـض زقـوت مدير عام مركز عبد الله الحوراني للدراسات ...
قوات القمع تقتحم قسم 6 في سجن "ريمون" وتنقل 120 أسيرا
  القدس المحتلة - أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، بأن أعدادا كبيرة من قوات ...
عدوٌ واعي وقيادةٌ جاهلةٌ وشعبٌ مضطهدٌ وأمةٌ مظلومةٌ
بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي تشهد الساحة الفلسطينية اليوم أعمق انقساماتها ...