كشفت القناة العبرية الثانية، مساء الثلاثاء، عن النتائج الأولية لتقرير مراقب الدولة، القاضي يوسف شبيرا، والذي تناول التحقيقات في إخفاقات الحكومة والجيش في “إسرائيل” في ادارة الحرب على غزة 2014.

وقالت القناة إن أهم نتائج تقرير مراقب الدولة هي، تقديم إنتقادات حادة لرئيس الوزراء “الإسرائيلي” نتنياهو ، ووزير الجيش السابق، يعلون الذين تجاهلوا تهديد الأنفاق القادمة من غزة، رغم ان هذه التهديدات كانت موجودة قبل سنة كاملة من الحرب.

وبحسب الثانية، إنتقادات مراقب الدولة طالت رئيس الأركان السابق بيني جينتس, ورئيس الاستخبارات السابق أفيف كوخافي ورئيس الشاباك السابق يورام كوهين.

وذكرت القناة أن الجيش “الإسرائيلي” لم يكن لديه أي استعدادات أو خطط سابقة لمواجهة تهديد الانفاق على حدود غزة.

وأضافت الثانية، أن تهديد الانفاق لم يكن على سلم الأولويات الإستخباراتية.

ووفقا للقناة الثانية، فإن الجيش لم ينجح في مهمته خلال الحرب الأخيرة على غزة، والحرب الأخيرة على غزة لم تستطيع القضاء على تهديد الأنفاق الهجومية لحركة حماس.