تؤمان من غزة ... يمارسان (البريك دانس) بدقة واحترافية عالية

خاص_الصحفي سامي كامل ابورزق

يمارس كريم ومعين الاشرم 16 عاما موهبة البريك دانس باعلي دقة واحترافية رياضة البريك دانس.وهذه المرة، اختار الشباب رقصة “البريك دانس” لتنتشر بين فئات متنوعة بينهم، وامتد الاهتمام بممارستها خاصة بعد ان تم الاستقرار علي تنظيم مسابقة دولية لها في اليابان وألمانيا والمغرب والجزائر. يقال عن البريك دانس: انه سمي بهذا الاسم ليس كما يعتقد الكثير بان الراقص قد يكسر عظمة من عظامه، كما هو واضح من خلال حركاتها ولكن الي الايقاع المستخدم فيها الذي يسمي بـ “البريك”.

ويعتبر البريك دانس دعامة مهمة من دعامات الهيب هوب وهو ما يعرف برقص الشوارع.

في سبعينيات القرن الماضي اخذت لعبة البريك دانس تظهر في نيويورك لتعتمد علي بعض الحركات المأخوذة في الجمباز وكانت وقتها ترقص علي اليدين والقدمين لاداء بعض الانزلاقات علي الارجل كالتي كان يؤديها مايكل جاكسون باغانيه في الثمانينيات، وكان وقتها تعتمد اللعبة علي الايماءات الجسدية التوهمية التي توهم المشاهد بأنه يرقص علي الجليد او روبوت يتحرك ببطء.وعن الحياة في غزة يطرالشخص لدفن موهبته حتي وان كانت نادرة فيقول كريم(بدت موهبتي وانا بالصف الأول إعدادي وعجبتني بسبب عمي كان يمارس هاد الرياضة وأصدقائه وانا من هاد اللحظة عجبتني هاي الرياضة وسعدتني بحياتي بتفريغ طاقتي السلبية ومن خلالها يحس بالحرية). فالموهبة بغزة شئ يذكر فيتحدث معين شقيق كريم والموهبين.(بدات موهبتي بدوافع إيجابية وبتشجيع من أخي التؤم عبد الكريم وحبيتها مشان عمي كان يمارسها ولأنها من خلالها ممكن تتخلص من الضغوطات النفسية وغيرها من صعوبات وهي بتعطي البهجة والسرور) واضاف (ونحنهدفنا أنا نصير مشهورين في العالم وأنا نطلع ونسافر ونشوف مستويات قوية مشان نتحداها ونتعلم منها ) ..

والتقي مراسلنا ب سامر المحمود احد اكبر مدربي رياضة البريك دانس قال (هناك أماكن وأجواء خاصة يفضلها الشباب) ويقول ان الاماكن التي نؤدي فيها مهارتنا ، هي الحواري والكورنيش والحدائق وذلك لانه الرقصة تحتاج الي مساحة واسعة وارض فضاء لاداء حركاته بسهولة ويسر وافضل الاجواء هي اجواء التحدي، مع مصاحبة اغاني الراب الغربي.

0
0
0
s2sdefault