جوال تختتم مشاركتها بمعرض "الصناعات الفلسطينية وغذاؤنا 2017" برعاية ماسية في الضفة الغربية وقطاع غزة

 

 

اختتمت شركة الاتصالات الخلوية "جوال" مشاركتها بمعرض "الصناعات الفلسطينية وغذاؤنا 2017م" من خلال رعايتها الماسية للمعرض والذي نظم بالتعاون مع الاتحاد العام للصناعات الفلسطينية والاتحادات التخصصية، من تاريخ 5-7 تشرين ثاني في قاعات الشاليهات بغزة ومن 6-8 تشرين ثاني في قاعات منتزه البيرة في الضفة، وذلك تحت رعاية دولة رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمدالله.

 

واستمر المعرض مدة 3 أيام في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة بمشاركة نحو ١٠٠ شركة من شقي الوطن، حيث شاركت 37 شركة من ضمنها ثماني شركات من الضفة في فعاليات المعرض في قطاع غزة، والذي قدر حضوره بنحو 100 ألف زائر في الضفة وغزة.

 

وافتتح المعرض دولة رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمدالله ووزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة ورئيس الاتحاد العام للصناعات الفلسطينية بسام ولويل في قاعات منتزه البيرة، وافتتحه في قاعات الشاليهات بغزة وزير الاشغال العامة والاسكان د.مفيد الحساينة، بالإضافة إلى عدد كبير من ممثلي الشركات والمؤسسات المشاركة في المعرض.

 

من جهته، هنأ السيد علاء حجازي مدير إدارة التسويق في شركة جوال نجاح هذا المعرض، الذي يأتي في هذه الأيام التي تباركها المصالحة الوطنية، والذي انطلق في قطاع غزة بالتزامن مع الضفة الغربية، وجمع وضم بين الصناعة الوطنية و الانتاج الغذائي المحلي كمبادرة نوعية، ليجسد هذا الحدث بصمة جديدة في إطار المسؤولية المجتمعية.

 

وقال السيد حجازي لوسائل الإعلام "تأتي رعاية شركة جوال لمعرض "الصناعات الفلسطينية وغذاؤنا" من منطلق مسؤوليتنا الاجتماعية تجاه اقتصادنا الفلسطيني، خصوصاً في ظل المنافسة من المنتجات الإسرائيلية التي تعرقل عملية نمو الاقتصاد الوطني، والتي تأخذ مكان البضائع الفلسطينية في الاستهلاك وتخترق السوق الفلسطيني بمعظم الاوقات بطرق غير شرعية.

 

كما ونبذل ما نستطيع في دعم المشاريع الريادية والتنموية التي تساهم في تنمية وتحسين أوضاعنا الاقتصادية.

 

ونواصل على تعزيز ثقافة المنتج الوطني من خلال تقديم أفضل جودة وخدمة للمستهلك، كما وتتعزز علاقتنا مع المشتركين من خلال برامجنا المتجددة والمتنوعة كل يوم وحملاتنا المستمرة."

0
0
0
s2sdefault