فاشرون كونستانتين تكرّم الشّرق الأوسط بساعتين حصريّتين

 

تكريماً لجوهر الشّرق الأوسط والقيم المشتركة بين الكيانين، كشفت فاشرون كونستانتين، دار السّاعات الأقدم في العالم والمصنّعة لنحو 260 عاماً عن ساعتين حصريّتين للمنطقة ضمن مجموعة Overseas. تجمع هاتان الطبعتان روح الانفتاح للدار السويسرية وميزات الشّرق الأوسط من ناحية الألوان والمعالم السياحية.

مع الحفاظ على قيمهما وهويّتهما، تسعى كل من دار فاشرون كونستانتين ومنطقة الشّرق الأوسط إلى تناقل التراث ومواصلة تعزيزه والاستلهام من الثقافة، التقاليد، الأمان والانفتاح.

إن السّاعتين ذواتا الطبعة الخاصة تجسيد للألوان التي تميّز منطقة الشّرق الأوسط وظلالها البارزة: البنّية والذهبيّة.

الألوان

يبرز لونا البني والذهبي بين الألوان الفريدة التي تميّز منطقة الشّرق الأوسط. يفرض اللّون البني قوّته، أقدميّته، أمانه وحمايته في حين يبسط اللّون الذهبي أناقته، كلاسيكيّته، ثروته، نجاحه وموقعه.

تتوفّر هذه الألوان في مجموعة متنوّعة وجميلة تتراوح بين تدرّجات اللّون البني والألوان الترابية، تماماً مثل ألوان المنطقة نفسها وذلك بناءً على أشّعة الشمس الذهبية: بدءاً من تدرّجات اللون البنّي المسيطرة على النباتات والحيوانات وصولاً إلى البني الداكن للقلاع القديمة التي ألهمت نماذج Overseas الحصريّة. تضفي تدرّجات اللون البني المختلفة والمقترنة بزخارف يدويّة على الموانئ لمسة دافئة وبُعداً يأسر روح المنطقة.

تعكس أنماط أشّعة الشمس الحديثة في الميناء ذي اللون البني الداكن ظلال الشّمس المختلفة مع كلّ إشراقة على الرمال الصحراوية. وحول جهاز التوقيت في هذه الساعات، تبرز صفيحة دائرية ومحبّبة بالبني الداكن وتتناقض بُنيتها المختلفة بشكل جميل مع الميناء الرئيسي مثل تفاعل الكثبان الرملية وغروب الشمس. أما عدّادات الكرونوغراف فحلزونية الشّكل وناعمة تتباين ألوانها داخل الميناء.

يتمتّع السوار في النموذج النسائي عيار 18 قيراطاً من الذهب الوردي بلمسات نهائية لافتة: فالسوار المعدني مقبّب ومصقول بالفرشاة كما هي الحال بالنسبة إلى الزوايا الداخلية الملمّعة، مشيرة إلى المناطق الضحلة المختلفة وثرائها؛ أما الحزام المطاطي فيتمتّع أيضاً بنمط مستوحى من شعار فاشرون كونستانتين الشهير؛ بينما يتسّم الحزام من جلد التمساح بطرف مسطّح وبطانة من جلد النبوك المخملي، يبرزها تأثير الثقب الدقيق، ما يزاوج بين الراحة والجماليات الرياضية.

تمّ ترصيع القرص عيار 18 قيراطاً من الذهب الوردي في النماذج النسائية بـ84 ألماسة مستديرة (الوزن الكلي حوالي 1.0 قيراط) وهي مستوحاة من النجوم الساطعة وسط سماء صافية وصحراوية.

طبعة Overseas الحصرية للشرق الأوسط

تجسّد مجموعة Overseas روح السفر من خلال تنوّعها وثرائها. فالانفتاح هذا على العالم والموروث من المؤسس "فرانسوا كونستانتين" ظلّ قابعاً في جوهر فسلفة الدار السويسرية منذ تأسيسها.

تمّ تصميم المجموعة وفق مفهومي الأناقة والعملية. يقترن كلّ نموذج بمجموعة من سوارين أو ثلاثة عيار 18 قيراطاً من الذهب الوردي، المطاط أو جلد التمساح. يتعزّز تصميمها من خلال آلية تبديل الأساور\الأحزمة السهلة. وتعدّ ساعات Overseas الرفيق المثالي في السفر. أمّا ساعات منطقة الشّرق الأوسط الحصرية فتتوفّر في نماذج صغيرة وكرونوغراف.

البصمة المميّزة في التصميم

بفضل خطوطها الانسيابية والإرغونومية، وانعكاسات الضوء الناعمة، ولمساتها النهائية، تتمركز نماذج Overseas الجديدة بكلّ ثبات في عالم من الجماليات السرمدية إنّما العصرية في آن معاً. فمنحنيات العلبة تضمن دمجاً سلساً للسوار أو الحزام، وهذه ميزة معقّدة تقنياً وممتعة للنظر في الوقت عينه. بالإضافة إلى ذلك، يشير الإطار بأطرافه الستّة وتاجه المقلّم مع أخاديده إلى رموز التصميم التي تتّبعها الدار. كما أن الفتحة المدوّرة، والمصقولة والملمّعة تمنح قرصاً مصقولاً يعلوه كريستال صغير مقاوم للانعكاس من الجهتين.

في هذا السياق، وسواء طُليت بالأزرق الشفاف، الفضي، البيج الوردي، أو بالورنيش الرمادي –بحسب النموذج– الذي يعزّز تأثير العمق، تطلّ الأقراص إماً بنمط أشّعة الشمس أو بذلك الحلزوني أو بلمسات مخمليّة. أما العقارب ومؤشّرات الساعات الذهبية، والمشطّبة والمطلية بمادة تشّع في الظلام، فتتماشى مع الإطار الذهبي الذي يحيط بحلقة الإطار الداخلية، بينما تضمن الأرقام العربية قراءة مثالية للوقت.

كما يكشف ظهر الساعة المثبّت ببراغ والمزوّد بكريستال الصفير، عن وزن متذبذب من الذهب عيار 22 قيرطاً، مزدان بزهرة البوصلة، وهي رمز عالمي يشير إلى النقاط الرئيسية للمسافرين مع لمسات مسفوعة بالرمل، ومصقولة ومعرّقة بدقّة.

كرونوغرف  - Overseas معايرة 5200

زُوّدت ساعة كرونوغراف Overseas التي تحمل دمغة جنيف بمعايرة 5200، الكرونوغراف الأوتوماتيكي الجديد المطوّر والمصنوع في دار فاشرون كونستانتين. هذه المعايرة التي تتألّف من 263 عنصراً هي ثمرة 5 سنوات من التطوّر، وتأتي مزوّدة بترس عمودي ينسّق بين وظائف التشغيل، الإيقاف، وإعادة الضبط للكرونوغراف، إضافة إلى قابض عمودي مقرون به ليحول دون اهتزاز اليد عندما يشغّل الكرونوغراف. والجدير ذكره أن الترس العمودي، وهو سمة مميّزة في كرونوغرافات فاشرون كونستانتين الجديدة، مزدان ببرغ على شكل صليب مالطة نصفي الذي يشكّل رمز الدار.

وتتألّف هذه الحركة من أسطوانتين مزدوجتين تعزّزان عزم الدوران وموثوقيّته بينما تضمنان احتياطي طاقة لأكثر من 50 ساعة. كما أنها محميّة من تأثيرات الحقول المغناطيسية من خلال حلقة حديدية ناعمة، في الوقت الذي تمدّ مؤشرات الساعات، الدقائق، الثواني، الكرونوغراف والتاريخ بالطاقة.

كلّ هذه الوظائف معروضة على القرص الفضيّ أو الأزرق المزخرف بنمط أشعة الشمس ولمسات نهائية حلزونية ومخملية. كذلك الأمر، طُلي العقربان ومؤشرات الساعات الذهبية والمشطّبة بمادة تشعّ في الظلام لضمان قراءة مثالية. يقدّم كرونوغراف Overseasبالستانلس ستيل أو الذهب الوردي عيار 18 قيراطاً مع علبة بقطر يبلغ 42.5 مم

أما الأزرار الضاغطة المثبّتة بالبراغي والتاج وظهر العلبة فتضمن جميعها مقاومة للماء حتى عمق 150 متراً، بينما يكشف ظهر العلبة الشفاف عن الوزن المتذبذب المصنوع من الذهب عيار 22 قيراطاً والمزدان بزهرة البوصلة. يُقدّم النموذج الجديد بالذهب الوردي مع حزامين: الأول مصنوع من الجلد والثاني من المطاط، كلاهما مزوّد بإبزيم قابل للطيّ ومصنوع من الذهب الوردي.

نموذج Overseas الصغير – معايرة 5300

رُصّع نموذج Overseas الصغير هذا بـ84 حبّة ألماس بتقطيع دائري، يفوق وزنها القيراط الواحد وذلك على إطاره ذي الأطراف الستّة، بشكل مفعم بالأناقة. وينبض قلب علبته المصنوعة من الستانلس ستيل أو الذهب الوردي مع قطر يبلغ 37 مم، بمعايرة  5300 الجديدة المطوّرة والمصنوعة في دار فاشرون كونستانتين. في هذا السياق، تحرّك هذه الحركة الأوتوماتيكية، المؤلّفة من 128 قطعة، الساعات والدقائق ومؤشّر الثواني الصغير عند الساعة 9، بينما تضمن احتياطي طاقة لحوالى يومين.

يتوفّر نموذج Overseas الصغير بقرص ذي اللون البيج الوردي أما الأزرق، فيعلوه عقربان ذهبيان ومطليان بمادة تشعّ في الظلام، يدوران حول مؤشّرات الساعات المتناسقة معهما والتي تعزّز جمال وجه القرص هذا، الذي يؤمّن قراءة واضحة جداً.

كما يلفت ظهر العلبة من يراه بالقدر ذاته من السحر؛ كونه يكشف عن الوزن المتذبذب المصنوع من الذهب عيار 22 قيراطاً والمزدان بزهرة البوصلة. والجدير بالذكر أنّ نموذج Overseas الصغير يحمل دمغة جنيف المرموقة بكلّ فخر، ويأتي مع أساور عيار 18 قيراطاً من الذهب الوردي وحزامين من الجلد والمطاط قابلين للتبديل.

0
0
0
s2sdefault