شركة "جوال" تفتتح معرض ميدان فلسطين في مدينة غزة

غزة - قامت شركة الاتصالات الخلوية جوال بافتتاح معرض جديد للشركة في ميدان فلسطين (الساحة) في مدينة غزة بحضور إدارة الشركة ممثلة بمديرها العام السيد عبدالمجيد ملحم، ومدير إدارة إقليم غزة السيد عمر شمالي، ورئيس الغرفة التجارية في غزة السيد وليد الحصري ورئيس جمعية رجال الأعمال الفلسطينية السيد علي الحايك وعدد كبير من ممثلي المؤسسات والشركات ورجال الأعمال والوكلاء والموزعين.

وجاء افتتاح معرض جوال وسط البلد استكمالاً لسلسلة المعارض التي تقدم شركة جوال من خلالها خدماتها لمشتركيها ولتسهل عليهم الوصول للحصول على الخدمة، لذا اختير موقع المعرض ليتلائم مع ذلك ولتوفير خدمات الشركة في موقع حيوي جداً ومهم لأهالي غزة.

ورحب السيد ملحم بالحضور جميعاً حيث أكد على تقديم أفضل الخدمات التي استطاعت جوال توفيرها للمشتركين قائلاً "نحمل في شركة جوال شعار "كل يوم جديد" ونضعه نصب أعيننا، وبالتأكيد نقدم كل ما هو جديد من حيث البرامج والخدمات التي تتناسب مع احتياجات شعبنا الحبيب في قطاع غزة من كافة الفئات والشرائح المجتمعية من عائلات ورجال أعمال وتجار، كما ونهتم بالتحديد بفئة الشباب إذ نعمل كل يوم على تقديم أفضل البرامج لشبابنا الأحباء الذين يسعون للحياة ما استطاعوا إليها سبيلا، لذا قدمنا برنامج "دردش شباب" و"أنا حر" ليلائما فئة الشباب من حيث الحصول على أفضل أسعار الاتصالات الخلوية في فلسطين". وأضاف السيد ملحم "اهتمامنا بالشباب لا ينحصر بالبرامج التجارية بل عملنا على استيعاب 150 خريج جديد من خريجي جامعات غزة الحبيبة، لينالوا فرصتهم في التدريب والعمل من خلال شركة "جوال" ضمن برنامج “Go Professional” وبرامج التدريب والتوظيف الشبابية الأخرى، لنبني مسيرتهم المهنية ونعمل على الحد من البطالة بين أوساط شبابنا الفلسطيني."

وذكر السيد ملحم "تغطي شبكة جوال الآن حوالي 99% من المناطق المأهولة في الضفة الغربية وقطاع غزة، وتخدم مشتركيها من خلال  24 معرض، وحوالي 400 موزع رئيسي وفرعي بالإضافة إلى أكثر من 10,000 نقطة بيع، لنتمكن من الوصول لمشتركينا الأعزاء بأسرع طريقة ممكنة ولنكون متواجدين دائماً في تقديم الخدمة.

وأضاف السيد ملحم في كلمتِه حديثهُ عن جانب المسؤولية الاجتماعية التي تعنى بها جوال في قطاع غزة، إذ عملت جوال في القطاع على دعم المشاريع التنموية التي تتيح ديمومة في الدخل للمواطنين، كما وقدمت الشركة الدعم لقطاع التعليم من خلال تقديم مئات المنح الدراسية، بالإضافة إلى الإهتمام بالقطاع الصحي من خلال تقديم المستلزمات الطبية والمعدات وتأهيل المراكز الطبية المختلفة، وعملت جوال على تمكين دور المرأة والاهتمام بالاتحادات التي تعنى بذوي الاحتياجات الخاصة والكفيفين، كما كان الاهتمام ينصب في إعادة إحياء البنية التحتية وترميمها مثل ترميم وتعبيد شارع البحر "الكورنيش" في قطاع غزة، وترميم عدد من البيوت لذوي الدخل المحدود ضمن مشروع "تحدي الخير" بالإضافة إلى برنامج "حياة كريمة" الذي عمل على تمكين عشرات العائلات المتضررة من الحرب في قطاع غزة،.

وبالمناسبة، وجه السيد عمر شمالي مدير إدراة إقليم غزة في شركة جوال، رسالة للحضور  ولمشتركي جوال في قطاع غزة قائلاً "كنا معكم في قطاع غزة الحبيب طيلة هذه السنين، وسنبقى معكم، نشارككم الحلوة والمرة، لنكون معكم يداً بيد وسويةً نواجه التحديات، التي نثني على مثابرة أهل قطاعنا الحبيب في مواجهتها، وفي الصمود في وجهها، كما ونحيي الإبداع الفلسطيني في غزة الحبيبة في ظل الحصار المفروض عليها من المحتل، لذا يجمعنا والمشتركين في قطاعنا الحبيب علاقة محبة بنيت خلال هذه السنين، لنكون عائلة واحدة، راكمت الخبرات لتتفهم احتياجاتكم ولتقدم لكم أفضل الخدمات. ومن جهتنا ولهذا، حرصنا على تقديم أفضل خدمات الاتصالات اللاسلكية، وأن لا تتأثر طيلة السنوات الماضية، حتى في أصعب اللحظات التي عشناها في الحروب المتتالية على قطاعنا الحبيب".

و أكد السيد علي الحايك رئيس جمعية رجال الأعمال خلال كلمته على الدور الريادي والدور الاقتصادي المهم الذي لعبته شركة جوال، وذلك برفد الاقتصاد المحلي في قطاع غزة خلال السنوات الماضية وأشار على أهمية استمرار دعم القطاع من خلال برامج المسؤولية الاجتماعية المختلفة.

وبدوره أكد السيد وليد الحصري رئيس الغرفة التجارية بغزة خلال كلمته على أهمية الدعم الذي تقدمهُ شركة جوال في نطاق المسؤولية الاجتماعية وبالتحديد تقديم المنح للطلبة، وتوظيف الخرجين الجدد وتقديم البرامج التدريبية لهم. وأضاف "إن دور جوال لم يقتصر على المسؤولية الاجتماعية فقط، وإنما كانت ولازالت عمود اقتصادي مهم في ظل وجود بيئة مليئة بالتحديات، كما وكانت قادرة على مجابهة أصعب الظروف للوصول للمشترك بأفضل الخدمات والأسعار والتواصل مع كافة الشرائح تحديداً فئة الشباب"

ومن الجدير بالذكر أن شركة جوال تعمل دائماً على توسعة رقعة تقديم خدماتها في كافة مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة، كما وتعمل على تقديم الخدمات الحديثة في مجال الاتصالات الخلوية دائماً وتلتزم بتقديم أفضل الخدمات لمشتركيها، وكانت قد أطلقت مؤخراً عدداً من البرامج لفئات مختلفة كبرنامج "أنا حر" للشباب وبرنامج "الجنيه الفلسطيني" الأوفر على الإطلاق لمستخدمي نظام الدفع المسبق، وبرنامج "سمارت" لمستخدمي الفاتورة.

# # #

0
0
0
s2sdefault