صرحت شركة سامسونغ أنها ستعلن عن نتائج تحقيقها الجاري في أسباب انفجار هاتفها اللوحي "غالاكسي نوت 7" في يوم 23 يناير (كانون الثاني) الجاري.

وتفصح الشركة بعد أسبوع عن الأخطاء التقنية التي أدت إلى وقوع حوادث عدة وإصابة مستخدمين وتسببت في استعادة الهاتف والتوقف عن إنتاجه وكبد الشركة نحو 19 مليار دولار.

وستعلن الشركة الكورية الجنوبية أيضاً في اليوم ذاته عن المعايير الجديدة التي ستأخذها في الاعتبار، تجنباً لحدوث أزمة "نوت 7" مرة أخرى مع الأجهزة المستقبلية للشركة، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وتسعى سامسونغ حالياً لمحاولة استعادة ثقة عملائها ومستخدميها بعد فقدانها بسبب حوادث احتراق الهاتف، وتشويه سمعة الشركة على مدار الشهور الستة الماضية، لاسيما بعد فضيحة الفساد السياسية التي هزت كوريا الجنوبية المتعلقة بوريث سامسونغ لي جاي يونغ.

علوم وتكنولوجيا

فحص شيكات الشـؤون

الشؤون الاجتماعية

فحص كوبونات الوكاله

كوبونات الوكالة غزة