الرياض - بسام العريان وشادية الزغيّر 


يعقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - سلسلة من الاجتماعات الثنائية مع فخامة الرئيس دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية الذي يصل في زيارة تاريخية إلى المملكة اليوم، وتركز القمة بين الزعيمين على إعادة تأكيد الصداقة العريقة وتعزيز الروابط السياسية، والاقتصادية، والثقافية، والأمنية الوثيقة بين البلدين.

ويوم أمس وصل بحفظ الله ورعايته خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، إلى الرياض قادماً من محافظة جدة.

وكان في استقبال الملك المفدى بمطار قاعدة الملك سلمان الجوية عند سلم الطائرة، صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض
وكان خادم الحرمين الشريفين، قد غادر -بحفظ الله ورعايته-، بعد ظهر أمس جدة متوجهاً إلى الرياض.

وكان في وداع الملك المفدى بمطار الملك عبدالعزيز الدولي، صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة.

وتحت رعاية خادم الحرمين -حفظه الله- سيجمع المنتدى السعودي - الأميركي للرؤساء التنفيذيين الذي يتزامن مع الزيارة التاريخية للرئيس الأميركي دونالد ترامب للمملكة اليوم ويعقد تحت شعار" شراكة للأجيال"، قادة الأعمال من المملكة والولايات المتحدة الأميركية، ويعد حدثاً رفيع المستوى يهدف إلى تعزيز العلاقات التجارية بين البلدين من خلال توفير منصة لتعزيز التجارة البينية، وتذليل الصعوبات التي تعتريها.

وأكد أكثر من 90 قيادياً في أهم الشركات في البلدين حضورهم المنتدى الذي يهدف إلى تطوير شراكات فاعلة، وتعزيز التعاون والفرص الاستثمارية التي ستحفزها خطوات المملكة لتفعيل رؤية 2030 لخلق فرص عمل، ودفع عجلة التنويع الاقتصادي، وجذب الاستثمارات، وخلق شراكات دائمة.

وسيحضر المنتدى أكثر من 50 شركة أميركية، وأكثر من 40 شركة سعودية، وتسع شركات من أسواق عالمية. كما سيشهد جلسة حوار وزارية، تديرها فرانسين لاكوا، من بلومبيرغ، حيث سيتم الإعلان عن تأسيس منتدى دائم للرؤساء التنفيذيين من الجانبين السعودي والأميركي.

 

 

 

كل الاخبار

فحص شيكات الشـؤون

الشؤون الاجتماعية

فحص كوبونات الوكاله

كوبونات الوكالة غزة