"الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال": الاحتلال الإسرائيلي قتل 11 طفلا منذ بداية 2017




رام الله -  قالت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال – فلسطين، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت 11 طفلا في الضفة الغربية بما فيها القدس، وقطاع غزة، منذ بداية العام الجاري، منهم 10 بالرصاص الحي.

 

وبينت "الحركة العالمية" أن آخر الشهداء الأطفال هو محمد خلف لافي (17 عاما) من بلدة أبو ديس شرق القدس المحتلة، الذي استشهد في الحادي والعشرين من شهر تموز 2017 جراء إصابته بالرصاص الحي في صدره خلال مواجهات اندلعت بالقرب من معسكر لقوات الاحتلال الإسرائيلي في البلدة، تنديدا بما يحدث في المسجد الأقصى.

 

وقد نقل الطفل لافي إلى مجمع فلسطين الطبي بسبب خطورة حالته، حيث أعلن عن استشهاده متأثرا بإصابته.

 

ويذكر أن المواجهات أسفرت أيضا عن استشهاد الشاب محمد شرف (18 عاما) بعد أن أطلق مستوطن النار عليه في حي رأس العامود بالقدس المحتلة، وشرف كان قد أتم الثامنة عشرة من عمره في الرابع عشر من تموز الجاري، كما استشهد الشاب محمد غنام خلال المواجهات التي اندلعت في منطقة الطور.

 

وتعتبر الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال-فلسطين، جميع الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عاما أطفالا، وفقا لاتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل.

 

ووفقا لإحصائيات جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، فإن عدد المصابين خلال المواجهات التي اندلعت يوم الجمعة، الحادي والعشرين من تموز الجاري، في الضفة الغربية بما فيها القدس، بلغ 450 مصابا، بينهم أطفال.

 

ومن حالات الأطفال الذين قتلتهم قوات الاحتلال بالرصاص الحي خلال العام الجاري ووثقتها "الحركة العالمية"، أوس سلامة (16 عاما) من مخيم جنين، الذي استشهد فجر الثاني عشر من تموز 2017 خلال مواجهات اندلعت في المخيم.

 

وبحسب إفادة والد الطفل للحركة العالمية للدفاع عن الأطفال، فإن أوس أصيب بعيار ناري متفجر (دمدم) أعلى البطن ما أدى لتهتك أعضائه الداخلية.

 

ويذكر أن استخدام الرصاص المتفجر هو انتهاك للقانون الإنساني الدولي ويرقى إلى جريمة حرب، بموجب نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية.

 

وقال مدير برنامج المساءلة في الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال، عايد أبو قطيش، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي تستخدم القوة القاتلة ضد المتظاهرين الفلسطينيين عن قصد، وبشكل غير مبرر، ومع عدم وجود مساءلة لقوات الاحتلال، فإن هناك المزيد من الأطفال الفلسطينيين معرضين للخطر".

 

ووفقا للقانون الدولي، فإن القوة القاتلة تستخدم ضد التهديد الوشيك بالموت أو الإصابة الخطيرة، أو لمنع ارتكاب جريمة بالغة الخطورة تتضمن تهديدا شديدا للأرواح، وذلك فقط عندما يثبت عدم كفاية الوسائل الأقل عنفا عن تحقيق هذه الأهداف، كما أن التعليق على المادة الثالثة من "مدونة الأمم المتحدة لقواعد السلوك" يضيف أنه يلزم بذل كل جهد ممكن لتحاشي استعمال الأسلحة النارية، خاصة ضد الأطفال.

 

ووفق التزام دولة الاحتلال بموجب القانون الدولي الإنساني، فإن عليها توفير الحماية والرعاية للأطفال في الأراضي المحتلة وأن تفتح ملفات تحقيق جدية وحيادية في كل الجرائم التي حدثت بحقهم، وتحديدا في حالات القتل، الأمر الذي نادرا ما يحصل.

 

وفيما يلي قائمة بأسماء الأطفال الذين استشهدوا منذ بداية العام الجاري وحتى اليوم، وفق تحقيقات الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال-فلسطين:

 

1-  محمد خلف محمود خلف لافي (17 عاما) من بلدة أبو ديس بمحافظة القدس، استشهد في 21 تموز 2017.

 

2-  أوس يوسف سلامة (16 عاما) من مخيم جنين، استشهد في 12 تموز 2017.

 

3-   نوف عقاب عبد الجبار انفيعات (14 عاما) من يعبد بمحافظة جنين، استشهدت في 1 حزيران 2017.

 

4-  رائد أحمد عيسى الردايدة (15 عاما) من العبيدية بمحافظة بيت لحم، استشهد في 22 أيار 2017.

 

5-  فاطمة عفيف عبد الرحمن حجيجي (16 عاما) من قراوة بني زيد بمحافظة رام الله والبيرة، استشهدت في 7 أيار 2017.

 

6-  جاسم محمد محمود نخلة (16 عاما) من مخيم الجلزون بمحافظة رام الله والبيرة، استشهد في 10 نيسان 2017.

 

7-  أحمد زاهر فتحي غزال (17 عاما) من حي رأس العين في نابلس، استشهد في 1 نيسان 2017.

 

8-  محمد محمود إبراهيم خطاب (17 عاما) من مخيم الجلزون بمحافظة رام الله والبيرة، استشهد في 23 آذار 2017.

 

9-  يوسف شعبان أحمد أبو عاذرة (15 عاما) من مخيم الشابورة برفح، استشهد في 21 آذار 2017 جراء قصف مدفعي إسرائيلي.

 

10- مراد يوسف محمد أبو غازي (17 عاما) من مخيم العروب في الخليل، استشهد في 17 آذار 2017.

 

11- قصي حسن محمد العمور (17 عاما) من تقوع بمحافظة بيت لحم، استشهد في 16 كانون الثاني 2017.

 

 

 

 

 

 

 

فحص شيكات الشؤون

الشؤون الاجتماعية

فحص كوبونات الوكالة

فريق مبادرة " مخيمنا أحلى " ينفذ لقاءات توعية في مخيم الشابورة
رفح - نفذ فريق مبادرة "مخيمنا أحلى" لقاءين توعويين الثلاثاء الموافق 22 أغسطس ...
الاحتلال يحول قياديا بحماس للاعتقال الإداري
  القدس المحتلة   - أصدرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، قرارًا ...
هيئة الأسرى: الوضع الصحي للأسير الصالحي ما زال خطيراً وحرجاً
  القدس المحتلة  -  أكدت محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين كريم عجوة، اليوم ...
حدث في مثل هذا اليوم 22/8
  حداث 1543 - قوات الدولة العثمانية بقيادة خير الدين بربروس تحاصر مدينة ...
انهاء الانقسام وصون الحريات العامة ووقف التعديات على القانون اسس لمغادرة الحالة
  رام الله /غزة عقد اواسط آب الجاري اجتماع  تشاوري مشترك بين رام الله ...
الولجة، سلوان، والشيخ جراح فصول في قصة واحدة
بقلم د. مصطفى البرغوثي الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية     ...
فنزويلا هي فلسطين .. وفلسطين هي فنزويلا
  فقط لمسة  وفاء بقلم سري القدوة فنزويلا هي فلسطين .. وفلسطين هي فنزويلا ...
تاريخ بلدية غزة (الحلقة الخامسة)
  د. ناصر الصوير باحث وكاتب ومحلل سياسي         تحدثنا في الحلقات الأربع ...
مركز ومؤسسات اعلامية تطالب باعتماد قانون المجلس الاعلى للإعلام
  رام الله: اعلنت مؤسسات ومراكز اعلامية وحقوقية معارضتها لمسودة قانون المجلس ...
النضال الشعبي: مجلس الامن مطالب بتنفيذ قراراته حول مدينة القدس
  رام الله: دعت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني مجلس الأمن الدولي لتطبيق قراراته ...
فلسفة النخبة في قيادة الشعوب
    تتعامل الشعوب مع فئة النخبة بصدق في تسيير شؤونها الوطنية ، ان قامت ...
قطاع غزة بين التحالفات الإقليمية والانهيار الذاتي
  الكاتب والباحث / ناهـض زقـوت مدير عام مركز عبد الله الحوراني للدراسات ...
قوات القمع تقتحم قسم 6 في سجن "ريمون" وتنقل 120 أسيرا
  القدس المحتلة - أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، بأن أعدادا كبيرة من قوات ...
عدوٌ واعي وقيادةٌ جاهلةٌ وشعبٌ مضطهدٌ وأمةٌ مظلومةٌ
بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي تشهد الساحة الفلسطينية اليوم أعمق انقساماتها ...