جدة  -  قال العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، إن التحديات التي يواجهها العالم الإسلامي تتطلب المزيد من التعاون والتضامن بين الدول والشعوب الإسلامية، محذراً من حملات "تحاول النيل من وسطية الإسلام".

 

جاء هذا خلال استقباله في مقر إقامته في العاصمة الماليزية كوالالمبور، الثلاثاء، مفتي الولايات الماليزية، وعدداً من كبار الشخصيات الإسلامية الماليزية.

 

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، إن الملك سلمان تطرق إلى "ما يواجهه الإسلام من حملات تحاول النيل من وسطيته وسماحته".

 

وأكد "أهمية التعريف بنهج الإسلام الداعي إلى التسامح والاعتدال ومحاربة التطرف والإرهاب بكل أشكاله".

 

واعتبر أن "التحديات التي يواجهها العالم الإسلامي تتطلب المزيد من التعاون والتضامن بين الدول والشعوب الإسلامية".

 

ولفت إلى حرص بلاده على "تقديم كل ما في وسعها لخدمة الإسلام والتواصل مع المسلمين في كافة أنحاء المعمورة".

 

من جانب آخر، قال الملك سلمان خلال تسلمه شهاداة دكتوراه فخرية من الجامعة الإسلامية في ماليزيا: إن "التعليم ركيزة أساسية تتحقق بها تطلعات شعوب أمتنا الإسلامية نحو التقدم والازدهار والتنمية والرقي الحضاري في المعارف والعلوم النافعة".

 

واعتبر أن الشباب "هم أمل الأمة وعدة المستقبل، وعلى الجامعات في العالم الإسلامي مسؤولية عظيمة تجاه رعايتهم وتأهيلهم، ورفع مستوى وعيهم بالتحديات التي تحيط بالأمة الإسلامية، وتحصينهم بالعلم والمعرفة ضد أفكار الغلو والتطرف ليكونوا سداً منيعاً أمام العابثين الذين يستهدفون أمن أوطانهم ومقدراتها ومنجزاتها الحضارية".

 

وفي لقاء منفصل، استقبل الملك سلمان في مقر إقامته وزير الدفاع الماليزي هشام الدين حسين، والوفد المرافق له.

 

وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات وآفاق التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين، وبحث مستجدات الأوضاع في المنطقة، حسب واس.

 

ووصل العاهل السعودي إلى ماليزيا، الأحد، في زيارة تستمر 4 أيام، في مستهل جولة آسيوية تستمر نحو شهر، ويختتمها بالأردن.

 

وتشمل الجولة الآسيوية إلى جانب ماليزيا، كلاً من إندونيسيا، وسلطنة بروناي دار السلام، واليابان، والصين، والمالديف، والأردن.

 

وتعد هذه أول جولة آسيوية للعاهل السعودي، منذ توليه الحكم في 23 يناير/كانون الثاني 2015.

 

يشار إلى أن ماليزيا هي عضو في التحالف الإسلامي، الذي أعلنت عنه السعودية في ديسمبر/كانون الأول عام 2015، لمحاربة الإرهاب، ويضم 41 بلداً.

كل الاخبار