الداعية د. طارق سويدان يرد على الجدل حول تغيير ابنته ديانتها

 

ردّ المفكر الكويتي، طارق السويدان، على الجدل المتزايد حول ابنته الشاعرة ميسون، التي أعلنت قبل مدّة أنها غير ملتزمة بالحجاب الشرعي.

وردا على الشائعات المتزايدة حول تغيير ابنته لمعتقداتها، قال السويدان إن تساؤلات وردته حول "تحويل ابنته ديانتها إلى المسيحية".

وقال السويدان: "ليس من شأن أحد التدخل في خصوصياتي وأسرتي، وليس من سياستي فتح الباب لنقاش ذلك، وهذه آخر مرة أسمح بذلك، بعدها سأحجب كل من يتدخل في أسرتي".

ونفى السويدان جميع الأنباء التي تحدثت عن تخلي ابنته عن دينها، قائلا: "الإجابة عن السؤال، حتى يعرف السائل وأمثاله مدى تجاوزهم لكل الخطوط الحمراء: (ابنتي ميسون اليوم في العمرة، بعد اعتكاف يومين في المسجد النبوي)".

وأضاف: "والحمد لله أن حسابي وحسابها ليسا بأيديكم، ثم ماذا سيستفيد السائل وأمثاله من نقل هذه الإشاعات، خاصة أنه لم يستفسر، بل طرح الأمر وكأنه قد حدث فعلا".

وختم حديثه بنصيحة لمن ينتقد ابنته باستمرار، قائلا: "اتقوا الله في بنات الناس إن لم تتقوه في أنفسكم، ولنا قدوة في الرسول عليه الصلاة والسلام، الذي أوذي في أهله، حتى قام وخطب في المسجد: (ما بال أقوام يؤذونني في أهلي)".


وكانت "ميسون سويدان"،نشرت  صورتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بعد خلعها الحجاب.
وكتبت "ميسون" على حسابها الرسمي "فيسبوك":" هذه ميسون #أيام_الهند.. ميسون التي راحت تبحث عن الله بعيدًا عن أي دين أو ملّة.. ميسون التي اكتشفت أن أعظم حجاب بينها وبين الله هو حجاب "الناس".


وتابعت بالقول: "ميسون التي نزعت عن عقلها كل ما ورثته من حُجب وبدأت من جديد.. ميسون التي لم تضع قطرة مكياج أو زيف على وجهها لمدة سنتين.. ميسون التي كانت سعيدة لأول مرة في حياتها.. كم تبدو بعيدة عنّي الآن وسط كل هذه العقائد والصراعات والأسماء والحسابات والأقنعة".

 

 

 

0
0
0
s2sdefault