الاسلام لم يكن موجوداً قبل حركة حماس في غزة ... فيديو؟!

أثارت مسؤولة العمل النسائي في حركة حماس رجاء الحلبي خلال اليومين الماضيين استياءا وسخرية واسعتين على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك وتويتر" تعقيبا على تصريحاتها لقناة الجزيرة القطرية بأن ظهور الإسلام في غزة تزامن مع إنشاء حركة حماس.

ونشر العشرات من النشطاء فيديو للحلبي تقول فيه أنه ما قبل حركة حماس كان المجتمع الفلسطيني لا يمت بصلة للفكر الإسلامي وأن هذا كان الواقع مشيرة إلى أن الله أرسل حركة حماس رحمة للعالمين كما كان قد أرسل رسولنا لنفس السبب.

ولاقت تلك التصريحات استياءا واسعا من كافة فئات المجتمع الفلسطيني باختلاف ألوانه وتوجهاته , فيما تسابق العشرات من النشطاء على إطلاق النكات الساخرة ردا على تصريحات مسؤولة العمل النسائي في حماس.

ونشر المهندس هيثم مطر بوستا عبر صفحته على الفيسبوك يسخر فيها من تصريحات الحلبي قائلا:" حسب معلومات مسؤولة العمل النسائي في حماس , يكون أول دفعة حجاج خرجت من فلسطين عام 1985 " مردفا بسخرية:" يبدو أن جدتي خرجت قبل هذا التاريخ للحج في معبد أبو سنبل ,,,, والله تبا للجاهلية!!!".

فيما سخر محمد جودة قائلا لزملائه:" هل تتذكرون عندما كنا نصنع الأصنام داخل المنزل ونقيم العبادات والصلوات امام الأصنام " مضيفا :" ولكن عندما جاءت حماس كسرنا تلك الأصنام وبدأنا نذهب إلى جامع الخلفاء الراشدين" ورد أمير الأشقر قائلا:" يبدو أننا قبل حكم حماس كنا من أتباع قريش".

وكان رد بعض النشطاء والمواطنين في بعض الأحيان عنيفا ضد حركة حماس واعتبر البعض تصريحات الحلبي تكفيرا صريحا لأهالي قطاع غزة وفي ذلك ما أشار إليه حمزة أبو عجلة في بوست نشره عبر صفحته قائلا:" المعنى بأن من مات قبل عام 1987م كانوا كفارا مثلا" مضيفا :" على كل حال فلم يكن جدي لديه عبيد ولا كان يحتسي الخمر أو يلعب الميسر ولم نجد في مقتنياته أي صنم لا من حجر ولا من خشر ولا من تمر , وأيضا جدتي كانت تلبس ثوب ومنديل , وأجدادنا كانوا يرددون في الأعراس والأفراح يا صلاة على النبي وهو الرسول الكريم".

وجاء تصريح المسؤولة الحمساوية بعد يوم كاريكاتير مثير نشره أحد رسامي حركة حماس ويدعى بهاء ياسين على مواقع التواصل الاجتماعي أظهر فيه ثلاثة شبان يرتدون الفانيلات الصفراء ويحملون شعار حركة فتح ويدخنون الارجيلة والسجائر وعنون رسمته بالقول :" شعب فلسطين بريء من سباببين الدين والرب وأن الفلسطيني المسلم لا ينتخب العلمانيين الكفرة".

وأثار الرسم الكاريكاتوري استياءا واسعا بين صفوف الشعب الفلسطيني الذي اعتبره فتوى صريحه بتكفير كل من ينتخب حركة فتح وموضحين أن حركة حماس بدأت حملتها الانتخابية بتصريحات التكفير والتخوين والتي تعود عليها شعبنا منذ أن عرف حركة حماس.

وقال الصحفي المعروف حسن جبر معلقا :" بهاء ياسين لا يستحق هذا البوست لكن التعامل الحنون معه يثير الغثيان والقرف " , فيما أكد الدكتور طريف عاشور بأن محمود الزهار وهو أحد قيادات حماس وبهاء ياسين هما الصورة الحقيقية دون مكياج لحركة الإخوان المسلمين التي خرجت حماس من رحمها".

وكان ياسين أثار استياءا واسعا في رسومات سابقة وصف فيها أهل الضفة الغربية بالـ"عاهرة" وأنهم يصمتون على جرائم الاحتلال ولا يحركون ساكنين تجاه تدنيس الاحتلال لشرفهم.

 

0
0
0
s2sdefault