منظمة حقوقية: دول الحصار تصر على التدخل بشؤون قطر

منظمة حقوقية: دول الحصار تصر على التدخل بشؤون قطر




وكالات - قالت المنظمة السويسرية لحقوق الإنسان إن دول الحصار تصر على التدخل في الشؤون الداخلية لدولة قطر.

 

وأصدرت المنظمة بيانا الجمعة للتعليق على بيان دول الحصار (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) الصادر عقب لقاء أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح بالرئيس الأميركي دونالد ترمب في واشنطن.

 

وقالت المنظمة إن دول الحصار أكدت أنه يجب على دولة قطر أن تخضع للحوار دون إبداء شروط مُسبقة، "الأمر الذي يحرم دولة قطر من سيادتها، وحقها في التمتع بها في مواجهة دول الحصار، التي تصر على التدخل في الشؤون الداخلية لدولة قطر، بما يعد انتهاكا لسيادتها، وحقوق الإنسان فيها".

 

واستنكرت الاتهامات الموجهة لدولة قطر بتمويل الإرهاب، وأكدت أن الحوار واحترام سيادة الدول هو السبيل الوحيد لرأب الصدع الذي أصاب البيت الخليجي، ودعت كافة الأطراف إلى سرعة التوصل لحوار سريع ينهي الأزمة.

 

وكانت دول الحصار قد قالت في بيانها إنها تأسف لما قاله أمير دولة الكويت عن نجاح الوساطة الكويتية بوقف التدخل العسكري، وأكدت أن الخيار العسكري في الأزمة القطرية لم ولن يكون مطروحا بأي حال، وأشارت إلى أن الأزمة مع قطر ليست خلافا خليجيا فحسب، لكنها مع عديد من الدول العربية والإسلامية بحسب البيان.

 

وذكر بيان دول الحصار أن تصريحات وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني بعد تصريح أمير الكويت تؤكد رفض قطر للحوار إلا برفع إجراءات الحصار، وقالت إن وضع وزير الخارجية القطري شروطا مسبقة للحوار "يؤكد عدم جدية قطر في الحوار ومكافحة وتمويل الإرهاب".

 

من جانبه، أكد وزير الخارجية القطري أن تصريحات أمير الكويت في واشنطن تشير إلى وجود مسعى كويتي لإقامة آلية حوار غير مشروط مع قطر، وأكد أن الدوحة تقبل مناقشة أية قضية بشرط ألا يكون ذلك عبر إملاءات من طرف لآخر ولكن عبر اتفاقات ملزمة للجميع.

 

وجدد تأكيد موقف الدوحة بخصوص حل الأزمة الخليجية الذي يجب أن يمر عبر الحوار ووفقا لمقتضيات القانون الدولي ودون المساس بسيادة الدول، كما أكد أن أي حوار يجب أن يكون مسبوقا بإلغاء الإجراءات غير القانونية المفروضة على قطر.

 

 

 

 

                  Web Backlinks