قطر تجدد ترحيبها بالحوار غير المشروط لحل الأزمة

قطر تجدد ترحيبها بالحوار غير المشروط لحل الأزمة

 

 

وكالات  - جددت قطر ترحيبها بالحوار غير المشروط لحل الأزمة الخليجية، وذلك في ختام جولة خليجية لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف  في الدوحة، حيث أكد دعم بلاده للحوار والوساطة الكويتية لحل الأزمة.

 

وقال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني -عقب محادثات مع نظيره الروسي- إن قطر ترحب بالحوار غير المشروط لحل الأزمة الخليجية.

 

وأكد الوزير القطري أن هدف قطر ليس مجرد الجلوس إلى طاولة الحوار، بل رفع الحصار وحل الأزمة من خلال التزامات وليس إملاءات جماعية.

 

وأضاف أن دول الحصار (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) تنتهج سياسة التجاهل لأي جهود وساطة لحل الأزمة الخليجية، مشيرا إلى أن ذلك يعكس رغبة لدى هذه الدول في استمرار الأزمة.

 

كما أكد وزير الخارجية القطري أن مشكلة دول الحصار الآن هي مع الشعب القطري وليست مع حكومة قطر فحسب، موضحا أن التأثير الرئيسي الذي حدث جراء الحصار على قطر كان إنسانيا.

 

ولكن في الوقت نفسه أكد الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أن لدى المستثمرين ثقة أكبر باقتصاد قطر، وأنه يجب على الدوحة الاعتماد على نفسها في قضايا أمنها الغذائي والاقتصادي.

 

وأضاف أن الدوحة تتحرك الآن لدى كل المنظمات الدولية لإجبار دول الحصار على وقف إجراءاتها واعتداءاتها غير القانونية ضد قطر.



دعم روسي

 

من جانبه قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف -في المؤتمر الصحفي المشترك- إن الأزمة في الخليج يجب أن تجد طريقها للحل عبر الحوار. وأعرب عن قناعته بإمكان التوصل لتسوية توافقية في إطار مجلس التعاون الخليجي.

 

وأكد وزير الخارجية الروسي دعم موسكو جهودَ الوساطة الكويتية لحل الأزمة، معربا عن استعداد بلاده للمساهمة لحلها عبر الحوار الدبلوماسي بين جميع الأطراف من أجل تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.

 

وكان أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني استقبل اليوم الوزير الروسي والوفد المرافق له.

 

واستعرض اللقاء علاقات الصداقة والتعاون والقضايا ذاتَ الاهتمام المشترك وآخر تطورات الأزمة الخليجية وتداعياتها الإقليمية والدولية.

 

وقبل وصوله إلى الدوحة أجرى لافروف أمس الثلاثاء محادثات مع ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان تناولت الأزمة الخليجية.

 

وفي الكويت أعرب لافروف أول أمس الاثنين عن دعم بلاده الوساطة الكويتية لحل الأزمة الخليجية والحفاظ على وحدة مجلس التعاون الخليجي.

 

 

 

 

                  Web Backlinks