عاجـــل :

رسالة الى رئيس هيئة مكافحة الفساد

 

رام الله – وجه مواطن مريض من غزة ، رسالة الى رئيس هيئة مكافحة الفساد في السلطة الوطنية الفلسطينية ، رفيق النتشة "ابو شاكر" مفادها أن الفساد المؤدي لقتل النفس المريضة أشد من الفساد الذي يطال المال العام ، لأن المال معوض كما يقال ولكن النفس إن ماتت لن ترجع أبداً .


وجاء في نص المناشدة التي وصلت وفضل المريض عدم ذكر اسمه لأسباب تخصه :
السيد رئيس هيئة مكافحة الفساد ، الأخ ابو شاكر النتشة ، إذ أوجه لك التحية مصحوبةً بكثير من الألم الذي يجتاح صدري ويتسرب الى قلبي مع كل سعلة أو حركة ، وأنا المريض الذي ينتظر تصريحاً للخروج من قطاع غزة بإتجاه أحد مستشفيات مدن الضفة الغربية ، منذ شهر ويزيد ، وهيئة الشئون المدنية التي يترأسها السيد حسين الشيخ ، لا تبالي بوجعي ولا معاناتي حتى صرت غيري من قلة النوم الساهر على أوجاعي ، وفي هذه الفترة كما علمت ويعلم الجميع ، أن الوزير حسين الشيخ استطاع أن يخرج من غزة أكثر من 300 مواطن ومواطنة منهم 40% على أقل تقدير ممنوعين أمنياً ، وذلك لحضور المؤتمر العام السابع بناءً على تعليمات مباشرة من السيد الرئيس محمود عباس ، وأنا هنا لست ضد تسهيلاتهم ، ولكنني أقف بحيرة من أمري كما غيري من المرضى ، خاصة مرضى السرطان والأمراض المستعصية ، كيف للشيخ سلطة على الاسرائيليين بإدخال كل هذا العدد وبما عليهم من منع أمني ، وكيف يقف عاجزاً عند تسهيل التحويلات الطبية ، إليس في الأمر شبهة فساد يا سيدي؟
نعم أنا المواطن المريض والذي أواجه الموت وانتظره في كل لحظة ، وفي كل حين ، أرفع مظلمتي هذه إليك ، طالباً منك في الدنيا قبل أن أواجهك فيها أمام الله في الأخرة ، أن تحضر حسين الشيخ الى مكتبك وتسأله عن سبب تعطيله لتصاريح المرضى ، مرضى قطاع غزة يا سيدي رئيس هيئة الفساد أبو الشاكر ، اسأله عن سبب رفض الاسرائيليين لتحويل من يهددهم الموت في كل لحظة ، اسأله عن عجزه في تحمل مسئولياته أمام شعبه ومنهم فئة المرضى ، اسأله عن تقاعسه بأداء مهامه أمام المرضى ، ولماذا يسهل دخول من يريد ، ويهمش طلبات ملحة وتلبيتها تعني انقاذ ارواح من الموت ؟!!!.
السيد رئيس هيئة مكافحة الفساد ، هذه مظلمتي ليست الوحيدة ، والمظالم تزداد يوماً من بعد يوم ، وموظفو الشئون المدنية كلما تم مراجعتهم يقولون مقولتهم التي حفظها ابناء غزة وخاصة المضطرين للخروج الى الضفة ( بس نقدر احنا نطلع ، الاسرائيليين سحبوا تصاريحنا ) وكأن معيار إخراج مريض من قطاع غزة أصبح منوطاً برفاهية موظفي الشئون المدنية وأحقيته في الخروج والدخول من والى قطاع غزة ، هذه الأنانية السائدة والتي يغذيها حسين الشيخ بموظفيه ، فساد أيضاً وعليك أن تسعى لإجتثاثه ، لأن المرضى والمحتاجين للسفر سواء للدراسة عبر معبر الكرامة أو للعلاج ، طوابير تطول في قطاع غزة ، يقابله تهميش ملحوظ وتسطيح كبير ومقصود منه إهانة سكان قطاع غزة .
لن أعلق على مطاردتك للذين "سرقوا " أموال الشعب وتطالب اليوم بملاحقتهم وجلبهم الى العدالة ، فهذا شأنك وما بين يديك كفيل عليك أو لك أمام الله ، ولكن أعلم أن الفساد الذي يطال أرواح الناس في غزة ، أهم من استرجاع الأموال ، فالمال معوض ولكن الروح إن خرجت من جسدها لن ترجع أبداً ، ومن واجبك أن تسمع صرختنا في الدنيا وقبل أن نموت بسبب سياسة الاهمال و"التطنيش" والتسويف التي يمارسها حسين الشيخ وهيئته ، وقبل أن نسأل الله حقوقنا منك في الآخرة ، لطالما ارتضيت أن تكون مكافحاً للفساد في بلادنا ، فأنت وكل من بيده صلاحية وقدرة على تسهيل التحويلات الطبية من قطاع غزة مطالبين اليوم بمعالجة هذا الملف وإخراجه من بطون الفاسدين ، وإلا فأن الله لكم بالمرصاد".
مريض من قطاع غزة وأسمي ليس مهم لأن المرضى المهملين كثر

                  Web Backlinks