عاجـــل :

النائب العبادسة :دعم انتفاضة القدس هو الرد الأمثل على عنصرية الكنيست

النائب العبادسة :دعم انتفاضة القدس هو الرد الأمثل على عنصرية الكنيست



غزة - أدان النائب عن كتلة التغيير والإصلاح يحي العبادسة القوانين العنصرية التي يقرها الكنيست الإسرائيلي والتي جاء آخرها مصادقة الكنيست على مشروع قانون يتيح لحكومة الاحتلال احتجاز جزء من أموال الضرائب الفلسطينية "المقاصة" بذريعة صرفها على المعتقلين وعائلات الشهداء الفلسطينيين.

 

وطالب بدعم انتفاضة القدس واعتبارها الرد الأمثل على عنصرية الكنيست مع ضرورة إعادة بناء استراتيجيات نضالية لمواجهة هذا العدو.

 

وقال النائب العبادسة في تصريح خاص بالدائرة الإعلامية بالكتلة: "هناك تمادي وتجاوزات واضحة حيث أن اليمين الصهيوني قد أغراه تعامل السلطة مع ضغوطاته المختلفة فأدى ذلك لزيادة الإجراءات والقوانين التي يتخذها ضد شعبنا الفلسطيني ولذلك لو تم استعراض القوانين التي صدرت في السنوات الأخيرة تجدها أنها قوانين عنصرية ومتطرفة لا تتسق مع القانون الدولي ولا القانون الدولي الإنساني".

 

وأضاف العبادسة: "هدف إصدار هذه القوانين الضغط على شعبنا الفلسطيني وتفكيك قضيته الوطنية، وسلوك السلطة التفاوض على مدى 20 عام قد جعل الإدارات اليمينية المتعاقبة تتمادي في هذا السلوك وكان اخرها هذا القانون الذي اتخذ ضد الاسرى وعائلات الشهداء".

 

ودعا النائب العبادسة لإعادة بناء المشروع الوطني الفلسطيني وإعادة بناء المؤسسة الوطنية وتشكيل قيادة وطنية جامعة لشعبنا الفلسطيني وإعادة بناء استراتيجيات نضالية لمواجهة هذا العدو، مؤكداً أن الانتفاضة هي سبيلنا الأمثل لمواجهة العدو الإسرائيلي وإرغامه على عودة حقوقنا الوطنية.

 

وأوضح النائب العبادسة أن قرارات الكنيست العنصرية تأتي في سياق إمعان الاحتلال بتكريس نظامه العنصري، مؤكداً أن قرار الكنيست الإسرائيلي بمثابة جريمة جديدة تضاف لجرائم الاحتلال تجاه شعبنا الفلسطيني.

 

وأشار النائب العبادسة أن الاحتلال لن يتراجع بدون الضغط على وهذا يتطلب تغير السلطة من نهجها في التعامل مع الاحتلال سواء نهج التفاوض أو نهج التنسيق الأمني الذي يمثل طعنة في ظهر شعبنا ويمثل كارثة وطنية وجريمة وطنية في حق شعبنا وحق قضيتنا مشيراً أن الاحتلال أصبح يستهين في كل مقدرات الأمة.

                  Web Backlinks