عاجـــل :

اطلاق مسابقة “HASHCODE” في فلسطين برعاية جوال وبالتل

اطلاق مسابقة “HASHCODE” في فلسطين برعاية جوال وبالتل

رام الله-  أطلقت شركتي جوال وشركة الاتصالات الفلسطينية "بالتل" مسابقة البرمجة العالمية Google Hash Code،  بمشاركة اكثر من 200 مبرمج فلسطيني، والتي تقام للعام الثالث في فلسطين ، وبتنفيذ من مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية الذراع التنموي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية بشركاتها، وذلك في مقر جوال بالبيرة وغزة، ومقر شركة الاتصالات في نابلس وغزة.

 

من جهته، قال مدير إدارة التسويق في شركة جوال علاء حجازي، بان شركة جوال على استعداد دائم لدعم التكنولوجيا واحتضان البرامج التي تتيح لجيل الشباب الابداع والتميز في هذا المجال، مشيراً الى ان مسابقة Google Hash Code،  تعد من اكبر المسابقات البرمجية حول العالم، و التي تساهم في إظهار المواهب البرمجية الشابة في فلسطين ، وتظهرها امام العالم.

 

 واردف حجازي شركة جوال الرائدة في التكنولوجيا كانت الراعية للعديد من الفعاليات والأنشطة في هذا المجال، كما وتنظم فعاليات رئيسية على مستوى فلسطين مثل تنظيم فعالية الهاكاثون الخاصة بتطوير تطبيقات الهاتف الجوال،  وتستمر في تنظيم كل من فعالية "ساعة برمجة" و"We code" والتي تقتصر على طلاب المدارس، بالإضافة إلى عدد من التطبيقات الذكية التي توفرها الشركة من خلال موقعها الإلكتروني، مضيفاً أن اطلاق خدمة ال 3G في فلسطين مؤخراً سيساهم في انتشار التطبيقات الذكية المحلية والابداعية ، والتي تساهم في توفير العديد من الخدمات المتاحة لتسهيل الحياة اليومية و تسهيل الوقت والجهد على مستخدمي الاجهزة الذكية، متمنياً التوفيق لجميع المشاركين في المسابقة.

 

من جانبه أكدّ مدير ادارة التسويق في شركة الاتصالات الفلسطينية ابراهيم خرمان سعي بالتل الدائم لاستضافة وتنظيم كل ما هو جديد في عالم التكنولوجيا؛ مضيفاً " تهدف سلسلة المسابقات السنوية هذه إلى المشاركة في حل مشكلة برمجية حقيقية لدى شركة "Google"، يستطيع المطورون من خلالها المشاركة في تطوير مهاراتهم البرمجية على مستوى عالمي والمنافسة مع مطورين آخرين من كافة أنحاء العالم. وتنمي قدرتهم على العمل ضمن فريق والتواصل مع الأنماط التفكيرية المختلفة للخروج بأفضل الحلول المنافسة.

 

وأوضح خرمان" يسعدنا كشركة اتصالات مواكبة جميع البرمجيات والتطورات التكنولوجية الحديثة وان نشارك في رعاية هذه المنصات التكنولوجية والتي تساهم في إظهار المواهب والقدرات الشابة الفلسطينية  في مجال البرمجة وعالم التقنيات" مؤكداً على اهتمام شركة الاتصالات باحتضان مثل هذه الفعاليات و دعمها من اجل المساهمة في تطوير قطاع الشباب و التكنولوجيا في فلسطين.

 

وتحدث احد ممثلي أفرع جوجل في فلسطین قائلاً :" یستضیف فرعنا مطوري جوجل في فلسطین بالتعاون مع لقاءات فلسطین التقنیة تحت رعایة كل من شركتي بالتل وجوال ھذه المسابقة للعام الثالث على التوالي، حیث یتركز ھدفنا الأساسي على إظھار فلسطین على الساحة التقنیة العالمیة من خلال تقدیم الدعم والبیئة المناسبة لأكثر المبرمجین مھارة في فلسطین للمشاركة والمنافسة على المستوى العالمي .حیث جرت أولى فعالیات الفرع في نقابة المھندسین في نابلس عام 2016 وضمت فرق من طلاب وموظفین، لتتسع العام الماضي لتشمل المسابقة كل من مدینتي نابلس ورام الله بمشاركة عدد أكبر لكل من الطلاب والموظفین،وقد حظیت فلسطین بمراتب جیدة على مدى العامین السابقین.

.ویستمر الإقبال على المشاركة عاما بعد عام, حیث شارك جمیع أفرع مطوري جوجل في نابلس ورام الله وطولكرم وجنین وغزة لتنظیم المسابقة بالتعاون مع لقاءات فلسطین التقنیة, وتقام المسابقة من خلال 3 تجمعات فلسطینیة,وھناك نیة للتوسع لتشمل جمیع مدن الوطن. كما وستكون ھناك جائزة لكل عضو في الفریق الفائز من كل تجمع وسیشارك الفریق في الجولة الثانیة من المسابقة التي تقام في مقر شركة جوجل.”

ومن جهتها، قالت سندس ابراهيم، أحد منسقي "لقاءات فلسطين التقنية": هذا وقد حققت الفرق البرمجية الفلسطينية تقدماً واضحاً وفارقاً مميزاً في العام الماضي عن الذي سبقه، كان يتحتم علينا في لقاءات فلسطين التقنية أن نبذل قصارى جهدنا لتنظيم تجمعات محلية لمسابقة "Google Hash code" للمرة الثالثة على التوالي في فلسطين، وذلك بالتعاون والجهد المتكامل المبذول مع مجموعة مطوري جوجل وبرعاية كريمة من مجموعة الاتصالات الفلسطينية بشركاتها. ويجدر بالذكر أنه تم تنسيق تجمع جديد في غزة بالإضافة لتجمعات نابلس ورام الله، كإضافة حيوية وذات أهمية هذه السنة عن سابقاتها. لنجمع مبرمجي فلسطين من المحترفين والهواة والطلاب في جو ملائم وفعّال للمشاركة في منافسة عالمية بالتزامن مع أكثر من ألف تجمع في كل من أوروبا وافريقيا والشرق الأوسط.

                  Web Backlinks