"النضال الشعبي" تدعو لوضع حزب الليكود على قوائم الارهاب العالمي ومحاسبتههم كمجرمي حرب

 

رام الله:  قالت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني إن تصوّيت مركز حزب "الليكود" بقيادة رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، مساء امس الأحد، لصالح مشروع قرار يدعو إلى فرض السيادة الإسرائيلية على كافة المستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية المحتلة، يأتي استكمالا للمشروع الامريكي بالاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال،وبمثابة اعلان حرب على الاراضي الفلسطينية .

وتابعت الجبهة إن الرد الحقيقي على قرارات الاحتلال العنصرية تتطلب سرعة التوجه الى محكمة االجنايات الدولية والانضمام لكافة المواثيق والمنظمات الدولية ، فالاستيطان جريمة حرب يجب ان تعاقب حكومة الاحتلال عليه .

واشارت الجبهة إن إسرائيل دولة احتلال وان احتلالها ما زال مستمرا للأراضي الفلسطينية هذا هو موقف مجلس الأمن الدولي وقرارات الشرعية الدولية ن وذلك استنادا الى القرار 242 عام 1967 والذي يدعو إلى الانسحاب من الأراضي الفلسطينية المحتلة، وتم تأكيد هذا القرار في القرار 338 لعام 1973 الذي دعا إلى تطبيق قرار مجلس الأمن رقم 242 القاضي بانسحاب إسرائيل من الأراضي الفلسطينية المحتلة، كما دعا مجلس الأمن في قراره رقم 237 لعام 1967 إسرائيل إلى تطبيق اتفاقية جنيف الرابعة دون قيد أو استثناءات أو شروط."

ودعت الجبهة الى سرعة انعقاد المجلس المركزي ووضع خطة عمل وطنية فلسطينية واتخاذ قرارات حاسمة في هذه المرحلة الصعبة التي تواجه قضية شعبنا .

مشيرة أن تصويت حزب الليكود هو اشارة واضحة للاطماع الاستيطانية وخطة عمل حكومة الاحتلال القائمة على ابتلاع المزيد من الاراضي الفلسطينية ، مطالبة العالم اجمع بالتعامل مع حزب الليكود وادراجه على قوائم الارهاب العالمي .

0
0
0
s2sdefault

                  Web Backlinks