صحيفة عبرية: بوابات الأقصى فخّ فلسطيني وقع فيه نتنياهو

صحيفة عبرية: بوابات الأقصى فخّ فلسطيني وقع فيه نتنياهو

 


القدس المحتلة  -  نقلت صحيفة "معاريف" العبرية أن البوابات الإلكترونية التي نصبها الاحتلال على مداخل المسجد الأقصى المبارك، هي فخ فلسطيني وقع فيه رئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو.

 

وتوسعت الصحيفة في الحديث عن الانتقادات التي وجهت لحكومة الاحتلال بسبب عدم تراجعها عن نصب البوابات الإلكترونية في المسجد الأقصى المبارك، مما تسبب في مظاهرات عارمة وصدامات دامية في القدس المحتلة أمس الجمعة.

 

وذكر المحرر السياسي للصحيفة أريك بندر أن المعارضة "الإسرائيلية" اتهمت المجلس الوزاري "الإسرائيلي" المصغر للشؤون الأمنية والسياسية، بالهروب من مسؤولياته والاختباء خلف شرطة الاحتلال.

 

ونقل عن عضو الكنيست عومر بار ليف من حزب "المعسكر الصهيوني"، أنه كان يجب على الحكومة اتخاذ القرار المطلوب بإزالة تلك البوابات، لكنها وقعت في الفخ الذي أعده الفلسطينيون لها، "وبدا الصراع بيننا وبينهم كما لو أنه دينيا بين الإسلام واليهودية".

 

وأضاف "نتنياهو هرب مجددا من وضع سياسة واضحة، وعجز عن انتهاج استراتيجية محددة، رغم أن توصيات الجهات المتخصصة -كجهاز الأمن العام (الشاباك) وقيادة الجيش الإسرائيلي- كانت في الاتجاه المعاكس لتوجهات الحكومة".

 

واعتبر أن نتنياهو أشعل الموقف الميداني، رغم وجود فرصة لتهدئة المشاعر واتخاذ قرار بإزالة هذه البوابات الإلكترونية.

 

واعتبر الرئيس الجديد لحزب العمل آفي غاباي أن حكومة الاحتلال التي عقدت اجتماعا ليليا عاجلا، كان عليها أن تتخذ قرارا حكيما وألا تختبئ خلف الشرطة.

0
0
0
s2sdefault