عاجـــل :

الجهاد الاسلامي : طفح الكيل ونحن نعرف ما الذي علينا أن نفعله حتى نُذكر الاٍرهاب الصهيوني بأن دماء شعبنا ليست رخيصة

 

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الأحد، على حقها في الرد على التصعيد العدواني الخطير، وعدم تخليها عن هذا الحق.

وكانت مدفعية الاحتلال قد قصفت مرصداً لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، مما أدى لارتقاء الشهيدين "حسين سمير العمور" و "عبد الحليم عبد الكريم الناقة"، فيما أصيب آخر بجراح خطرة.

وقال داوود شهاب مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي" نحن نعرف كيف نرد على هذا التصعيد العدواني الخطير، هذا حقنا ولن نتخلى أبداً عن حقنا وواجبنا تجاه دماء الشهداء التي تسفكها "إسرائيل " بشكل عدواني.

وأضاف شهاب "طفح الكيل ونحن نعرف ما الذي علينا أن نفعله حتى نُذكر الاٍرهاب الصهيوني بأن دماء شعبنا ليست رخيصة"  .

وتابع "رحم الله الشهداء وتقبلهم في عالي الدرجات، طوبى للمجاهدين والمرابطين على الثغور من رفح حتى بيت حانون".

من جهتها زفت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إلى علياء المجد والخلود اثنين من مجاهديها الأبطال اللذين ارتقيا جراء جراء قصف صهيوني استهدف مرصداً لسرايا القدس شرق مدينة رفح.

وقالت سرايا القدس في بيانها العسكري أن الشهيد المجاهد "حسين سمير العمور" (25 عاماً)، والشهيد المجاهد "عبد الحليم عبد الكريم الناقة" (29 عاماً) من سكان مدينة خانيونس، ارتقيا إلى العلا شهداء – بإذن الله تعالى صباح اليوم الأحد 11 رمضان 1439 هـ الموافق 2018/5/27 م، جراء قصف صهيوني استهدف مرصداً لسرايا القدس شرق مدينة رفح.

وأكدت سرايا القدس أن صراعها مع العدو الصهيوني مفتوح، ولن يفلح هذا العدو بفرض معادلة جديدة يستبيح من خلالها دماء أبناء شعبنا ومجاهدينا دون رد يؤلمه، وأن لدى المقاومة ما يغير هذه المعادلة بإذن الله سبحانه وتعالى.

                  Web Backlinks