عاجـــل :

الأمم المتحدة تنسق لعقد لقاء رباعي لحل أزمات غزة

الأمم المتحدة تنسق لعقد لقاء رباعي لحل أزمات غزة



القدس المحتلة -  أفادت وسائل إعلام عبرية صباح يوم الجمعة، بأن الأمم المتحدة تبذل جهودًا من أجل حل الأزمات الإنسانية في غزة، مشيرةً إلى أنها تنسق لعقد لقاء رباعي من أجل ذلك.

 

وقال موقع "واللا" العبري إن منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، ينسق لعقد لقاء يجمع ممثلين عن "إسرائيل" والسلطة الفلسطينية، ومصر مع وفد من الأمم المتحدة، لوضع آليات فورية لحل الأزمات الإنسانية بقطاع غزة.

 

وذكر الموقع العبري، أن اللقاء قد يكون خلال الأسابيع القادمة، أو خلال شهر رمضان. مضيفا، انه سيتم خلاله الإعلان عن البدء بتطبيق مشاريع انسانية واقتصادية تم المصادقة عليها من قبل الدول المانحة.

 

وأشار الموقع العبري، الى أن ملادينوف، حذر قبل أيام من خطورة الوضع الاقتصادي والصحي والإنساني المتدهور بقطاع غزة.

 

ونقل الموقع العبري، عن مصادر إسرائيلية قولها، إن السلطة الفلسطينية، هي من تفشل أي مجهودات إسرائيلية أو محلية، او إقليمية لحل الأزمات بقطاع غزة، وفقا لما أورده "عكا للشؤون الإسرائيلية".

 

وأضافت المصادر الإسرائيلية أن هناك تخوفات من رفض السلطة الفلسطينية المشاركة بهذا الاجتماع الذي يدعو له ملادينوف.

 

وكان نيكولاي ملادينوف قال في كلمة له خلال جلسة لمجلس الأمن بشأن الأراضي الفلسطينية الأربعاء الماضي، إن رواتب موظفي السلطة الفلسطينية في قطاع غزة لم تدفع، موضحًا أن "هذا قد يؤدي إلى تفجر الأوضاع في القطاع.

 

وشدد ملادينوف على أنه "يجب التوصل إلى استراتيجية طويلة الأمد في غزة، وإنهاء دائرة العنف"، داعيًا جميع الأطراف إلى ضبط النفس ومنع نشوب حرب جديدة.

 

وحذر من أن البنى التحتية في غزة على وشك الانهيار لا سيما المياه والكهرباء والقطاع الصحي، مضيفًا: "إذا فشلنا في المضي قدمًا في تنفيذ المشاريع بهذه المجالات على مدار الاشهر الستة او 12 المقبلة، سنضطر الى تحمل عواقب وخيمة".

 

وشدد على ضرورة تفادي "أزمة انسانية أكثر خطورة من أي وقت مضي بغزة"، مشيرًا إلى أن هناك حوار مع الحكومة الفلسطينية ومصر وإسرائيل لتحسين الاوضاع في قطاع غزة.

                  Web Backlinks