عاجـــل :

شاهد :: هكذا خطفت رصاصات الاحتلال "عبد النبي" الأعزل



غزة - ظهرت مقاطع مصورة لحظة إعدام قوات الاحتلال الإسرائيلي للشاب عبد الفتاح عبد النبي (18عامًا) شرقي بلدة جباليا شمال قطاع غزة.

 

ويفضح المقطع قوات الاحتلال الإسرائيلي التي استهدفت وبشكل مباشر ومتعمد الشاب عبد النبي برصاصة في الرأس أثناء مساعدته لشاب كان على مقربة منه يطلق الجنود النار عليه خلال مسيرة العودة الكبرى.

 

ويظهر أن الشاب عبد النبي لم يكن يشكل أي خطر على جنود الاحتلال، إذ كان يتظاهر بشكل سلمي ولا يحمل أي سلاح واستهدف أثناء رجوعه إلى الخلف في منطقة تجمع المشاركين.

 

وسرعان ما تمكن الشبان من الوصول إلى عبد النبي ونقله مع الطواقم الطبية إلى مستشفى الإندونيسي شمال قطاع غزة، إلا أنه أعلن عن استشهاده بعد وقت قصير لصعوبة حالته الصحية.

 

واستشهد 15 فلسطينيًا وأصيب أكثر من 1500 آخرين برصاص الاحتلال في اليوم الأول من مسيرة العودة، والتي ستتواصل حتى 15 مايو ذكرى النكبة الفلسطينية، وستشيع جثامين الشهداء ظهر اليوم.

 

وشارك عشرات آلاف الفلسطينيين في قطاع غزة الجمعة في مسيرات العودة الكبرى، والتي كانت على مقربة من السياج الأمني مع فلسطين المحتلة عام 1948.

 


 

 

 

 

 

 

 

                  Web Backlinks